Advertisements

عصر المدن الذكية.. مصر تستضيف «يوم المدن العالمي» 30 أكتوبر

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية
Advertisements

أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، مواصلة الوزارة للاستعدادات الخاصة باستضافة مدينة الأقصر " يوم المدن العالمى " خلال يومى 30 و 31 أكتوبر الجارى والذى سيعقد تحت رعاية  رئيس الجمهورية ، تحت عنوان «تكيف وتعزيز قدرات المدن لمقاومة التغيرات المناخية» .

وقال وزير التنمية المحلية إن الاستعدادات تجرى على قدم وساق بالتنسيق بين الوزارة ورئاسة مجلس الوزراء وجميع الوزارات المعنية ومحافظة الأقصر وبعض المنظمات الدولية العاملة فى مصر حتى يخرج هذا الحدث الدولى بشكل يليق باِسم مصر خاصة بعد تنافس مدينة الأقصر مع العديد من المدن العالمية لاستضافة هذا الحدث الهام .

وأشار «شعراوى» إلى أن استضافة مصر "يوم المدن العالمى" سيمثل فرصة لإطلاع العديد من دول العالم على تجربة مصر التنموية الناجحة والرائدة خلال السبع سنوات الماضية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى خاصة في مجال التنمية العمرانية والحضرية المتطورة والبنية التحتية ، حيث يجرى إنشاء أكثر من 14 مدينة ذكية جديدة وتطوير المدن القائمة وتنفيذ أكبر مشروع إسكان في  تاريخ مصر، وإنشاء عاصمة إدارية جديدة ، وإطلاق برنامج طموح للقضاء على المناطق غير الآمنة بمختلف المحافظات.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن هذا الحدث الدولى الهام يتزامن مع دخول مصر عصر المدن الذكية الذى يحقق التطور التكنولوجى فى إطار جهود الحكومة للتحول إلى المجتمع الرقمى وتسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين ، مؤكداً على اهتمام القيادة السياسية بالتنمية الحضرية وإيجاد حلول سريعة وذكية لمواجهة التحديات والمشاكل التى تواجه المدن وتتبنى الدولة لاستراتيجية للتنمية العمرانية.

 

وأعلن «شعراوى»، عن مشاركة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء فى فعاليات هذا الحدث الدولى الهام حيث من المقرر أن يشارك فى الجلسة الافتتاحية وبعض الفعاليات التى ستعقد على هامش "يوم المدن العالمى "، بالإضافة إلى حضور عدد من المسئوليين الدوليين من الوزراء والمحافظين والعُمد من مختلف دول العالم ، وميمونة محمد شريف - وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وقيادات المنظمة وعدد من رؤساء مكاتب الأمم المتحدة العاملة فى مصر والبنك الدولى ورئيس مفوضية الإتحاد الأوروبى وبعض السفراء الأجانب المعتمدين بالقاهرة .

 

وقال وزير التنمية المحلية إن هذا الحدث الدولى الهام والذى يقام على مدار يومين ستتضمن العديد من الجلسات وورش العمل التى ترتبط بالتغيرات المناخية ، حيث سيتضمن اليوم الأول 30 أكتوبر استعراض الأجندة الوطنية المصرية والتى تتضمن بعض البرامج والمشروعات التى تنفذها الدولة المصرية حالياً وعلى رأسها مشروع تطوير الريف المصرى "حياة كريمة" لتحسين معيشة 58 مليون مواطن مصرى بالقرى، وكذا برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر الذى نجح فى تغيير حياة أكثر من 6 ملايين مواطن بمحافظتى قنا وسوهاج .

وأضاف "شعراوى" أن هذا الحدث العالمى سيكون فرصة عظيمة لعرض ما تم تحقيقه من إنجازات فى الدولة المصرية وجذب أنظار العالم للنقلة النوعية التى تقوم بها الحكومة خاصة فى مجال دعم البنية الأساسية ، كما سيتم أيضاً خلال الحدث مناقشة عدد من القضايا والتحديات التى تواجه مدن القارة الأفريقية واقتراح الحلول المناسبة لحلها .

 

وأوضح وزير التنمية المحلية أن المؤتمر سيتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والتى تعكس الحضارة المصرية وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارتى السياحة والآثار والثقافة، حيث ستكون هناك فرصة لتقديم معالم الاكتشافات الآثرية المصرية خلال الفترة الأخيرة من خلال محاضرة متميزة يلقيها العالم الآثرى المصري الدكتور زاهي حواس ، كما ستتابع الوفود الدولية المشاركة في الاحتفالية العديد من الفقرات الثقافية والفنية التي تعكس الحضارة المصرية بمعبد الأقصر، بالإضافة إلى أن وجودهم في مدينة الأقصر المتحف العالمي المفتوح فرصة لإظهار قدرة مصر على إعادة تأهيل البنية التحتية الآثرية واستعراض جهودها فى الحفاظ علي الآثر بالتزامن مع النمو الحضري .

 

وقال "شعراوي" إنه سيقام سوقاً ومعرضاً على هامش المؤتمر للوزارات والشركات العاملة فى مجالات تطوير وإعمار المدن للاستفادة من هذا الحشد الدولى والتواصل مع العديد من الجهات والشخصيات الدولية العاملة فى هذا المجال .

 

ولفت وزير التنمية المحلية إلى سعى الوزارة لخروج هذا المؤتمر بالصورة التى تليق بمصر تنفيذاً لتوجيهات رئيس الوزراء بالتنسيق والتعاون الجيد مع باقى الوزارات المعنية بالحكومة والتى قدمت كل الدعم والمساندة لإنجاح هذا الحدث الهام ، خاصة فى ظل الاستعدادات الجارية من وزارتى التنمية المحلية والسياحة والآثار للإنتهاء من مشروع تطوير وإحياء طريق الكباش تمهيداً لإفتتاحه فى احتفالية كبرى بمدنية الأقصر خلال شهر نوفمبر القادم ، مشيراً إلى أن هناك دعم تقدمه أيضاً منظمات الأمم المتحدة العاملة في مصر والعديد من الشركاء الدوليين والمحليين من بينهم بنك التعمير والإسكان ، كما سيتم تنفيذ جميع الاجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة فى المؤتمر بالتنسيق مع وزارة الصحة .

وأضاف اللواء محمود شعراوى أن الوزارة حريصة على تنسيق مختلف الجهود مع الوزارات والمؤسسات المختلفة التى تعمل فى مجال التنمية الحضرية وتطوير المجتمعات المحلية وعلى رأسها وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة ، مضيفاً أن الأمم المتحدة إعتمدت يوم 31 أكتوبر من كل عام ليصبح يوم المدن العالمى " للتأكيد على إلتزام المجتمع الدولى بنشر التنمية الحضرية فى جميع أنحاء العالم .

وكان وزير التنمية المحلية قد وقع مع  ميمونة محمد شريف - وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على اتفاقية استضافة مدينة الأقصر لهذا الحدث الدولى الهام بعد فوز الأقصر بشرف الاستضافة على العديد من المدن والعواصم الكبرى في العالم تقديراً لما حققته الدولة المصرية من إنجازات على مستوي التنمية الحضرية و للمكانة الثقافة والأثرية للأقصر.

 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements