رئيس البرازيل يواصل إثارة الجدل.. ويزعم أن لقاح كورونا يسبب الإصابة بـ«الإيدز»

جائير بولسونارو
جائير بولسونارو

واصل الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو إثارته للجدل بعدما زعم خلال مقطع فيديو تم تداوله عبر منصات موقع التواصل الاجتماعي أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا يسيبب الإصابة بمرض "نقص المناعة المكتسب "الإيدز".

وقال بولسونارو إن البريطانيين الذين حصلوا على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أصبحوا أكثر عرضه لمتلازمة نقص المناعة "الإيدز" أسرع من المتوقع.

وكان من أكثر الادعاءات غرابة أن الرئيس، الذي أصيب بفيروس كورونا العام الماضي ولايزال يرفض تلقي اللقاح، أصبح محصنا ضد الفيروس.

وأمضى الرئيس شهورا في إثارة الشكوك بشأن اللقاحات، خاصة لقاح سينوفاك الذي تنتجه شركة صينية.

كما حذر البرازيليين من أنه لن يكون هناك أي سبيل قانوني لمقاضاة شركة فايزر لأي شخص يعاني من آثار جانبية ناتجة عن تلقي اللقاح الذي تنتجه.
وقال مازحا إن هذه الآثار الجانبية ربما تتضمن ظهور لحى للسيدات أو تحول أشخاص إلى تماسيح.

وخلال مقابلة إذاعية الاثنين، استهجن بولسونارو الانتقادات الموجهة له بأنه ينشر أخبارا زائفة بشأن إصابة متلقي لقاح فايزر بمرض الإيدز.

وقال إنه قرأ مقالا إخباريا حول هذه المسألة نشر في أكتوبر الماضي، في البرازيل.

اقرأ أيضًا: حذف تسجيل «غريب» لرئيس البرازيل من فيسبوك وإنستجرام

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي