خلال اتفاقية سيداو.. وفد مصر يرد على جهود الدولة المصرية تجاه المرأة ذات الاعاقة

مناقشة تقرير مصر للتمييز ضد المرأة
مناقشة تقرير مصر للتمييز ضد المرأة

شهدت فعاليات مناقشة تقرير جمهورية مصر العربية حول التقدم المحرز فى تنفيذ مواد اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) اليوم، رد وفد مصر على جهود الدولة المصرية تجاه المرأة ذات الاعاقة.

 عقبت الدكتورة مايا مرسى رئيسة وفد مصر ورئيسة المجلس القومى للمرأة أن الدستورُ أولى اهتماماً بالأشخاص ذوى الإعاقة وخصصَ لهم نسبةً مناسبة فى البرلمان و التي وصلت ل ٩ اشخاص من ذوى الإعاقة من بينهم ٧ من النساء.. وتم إقرارُ قانونٍ لتنظيم عمل المجلس القومى للأشخاص ذوى الإعاقة ، وقانونٌ لحقوق الأشخاص ذوى الإعاقة .. وتعديله  لتجريم التنمر وتغليظ العقوبة فى حالة ان  المجنى عليه أو عليها من الأشخاص ذوى الإعاقة .

 

 ومنذ تشكيل المجلس القومى للمرأة عام 2016  تم إضافة  لأول مرة عضو مجلس إدارة للمجلس من السيدات ذوات الإعاقة و بناء على ذلك تم استحدث  لجنة دائمة للمرأة ذات الإعاقة، تضم (11) عضوا.. وتختص بدراسة وتقييم السياسات العامة والخاصة وتأثيرها على المرأة ذات الإعاقة، وتقديم الاقتراحات والتوصيات بهذا الشأن كما تضم فروع المجلس بالمحافظات عدد  (13) عضوة  من الفتيات او النساء ذوات الإعاقة  و التي يقمن بتقديم الدعم لهؤلاء النساء في محافظاتهن.

 

وتمثل لجنة المرأة ذات الإعاقة المجلس  في المحافل المحلية والإقليمية والدولية التي تُعقد لمناقشة القضايا ذات الصلة، والاستفادة من التجارب والخبرات الدولية في مجال الإتاحة وتمكين المرأة ذات الإعاقة.

وأكدت الدكتورة هبه هجرس عضوة المجلس القومى للمرأة خلال تعقيبها اهتمام المجلس بدمج المرأة ذات الإعاقة في كافة أنشطته وبرامجه الرامية إلى النهوض بالمرأة المصرية بكافة محاور إستراتيجية المرأة 2030، حيث بلغ عدد المستفيدات منها (36000 امرأة وطفل من ذوو الإعاقة)، كما تم توقيع بروتوكول تعاون مع المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة للتعاون وتنسيق العمل وتضافر الجهود فيما يتعلق بالمرأة ذات الإعاقة وأمهات الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي