فهيم: إقامة مستر أولمبيا لـ«الأجسام» فى مصر محظورة قضائيا

عادل فهيم رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام
عادل فهيم رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام

قال عادل فهيم، رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام، ورئيس الاتحاديين العربي والأفريقي ونائب أول رئيس الاتحاد الدولى لكمال الأجسام،، إنه قد حصل اليوم على حكم قضائي بعدم إقامة بطولة مستر أولمبيا للهواة، المزمع إقامتها غدا في الأهرامات.

 وأشار فهيم إلى أن  إلغاء بطولة مستر أولمبيا فى مصر لأنها غير رسمية، وغير خاضعة للاتحاد الدولي، ولم يتم أخذ أي موافقات دولية لإقامتها في مصر، وأقيمت فعاليات العام الماضي لأنه أخذ موافقة بتصريح من وزارة الشباب والرياضة لإقامة حفل سياحي رياضي، وهذا مايحاول مسؤلو تنظيم تلك البطولة تكراره، وحال حدوثه سوف يتعرضون للمساءلة القانونية، لأن ذلك يعد مخالفا وإقامة البطولة باشتراكات مالية دون الاعتماد والموافقة من الاتحاد الدولي للعبة يعد مخالفة صريحة للوائح الاتحاد الدولى 

وأصدر الاتحاد المصرى بيانا تضمن مايلى: "حول ما تردد في الآونة الأخيرة إلى قيام الاتحاد المصري لكمال الأجسام، بالموافقة على إقامة بطولة مستر أولمبيا للهوا بالقاهرة، وهذا الأمر غير صحيح بالمرة، حيث لا يستطيع الاتحاد المحلي بمصر، الموافقة على قيام هذه البطولة بمصر طبقًا للقانون".

وأوضح البيان، أن الشركة المسئولة عن إقامة هذه البطولة،أمريكية ، وقد تم إدراجها ضمن الشركات المحظور التعامل معهما من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "الوادا"، كما أن رئيس الشركة ، موقوف من قبل "الوادا" حتى أكتوبر 2025، وبالتالي فالموضوع تخطى فكرة إقامة بطولة لكمال الأجسام إلى درجة أخطر، حيث إن انتهاك لوائح وقوانين "الوادا" يهدد بإيقاف الرياضة بمصر، خاصة بعد المشكلات التي ألمت باتحاد رفع الأثقال المصري، وما حدث لروسيا من إيقاف عن ممارسة الرياضة لمدة أربع سنوات قرار غاية في القسوة، يؤكد قوة هذه المنظمة ويزيد من إصرار الاتحاد على الحفاظ على اللاعبين، وعلى الاتحاد من التعرض للعقوبات. 

وشدد البيان الصادر من الاتحاد المصري لكمال الأجسام، على أن الدكتور رفائيل سانتونجا، رئيس الاتحاد الدولي لكمال الأجسام، أرسل خطابا صريحا وواضحا لوزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحي، وخطابا آخر إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، يؤكد فيهما خطورة تبعات إقامة هذه البطولة على أرض مصر وتبعات الوقوف أمام "الوادا".

وتابع البيان، أن الاتحاد المصري لكمال الأجسام، بدوره قام بإرسال خطاب مماثل إلى وزارة الشباب والرياضة، مدعما بجميع المستندات المؤيدة.
وأفادت الشئون القانونية بالوزارة، برفض إقامة البطولة والالتزام بقواعد ولوائح الاتحاد الدولي لكمال الأجسام كونه الجهة الشرعية الوحيدة المسئولة والمخول لها الإشراف على لعبة كمال الأجسام على مستوى العالم. 

وأنهى البيان، بقوله إن الاتحاد المصري لكمال الأجسام يحذر ويهيب أبناءه اللاعبين، بالحرص على اختيار البطولات الشرعية التي يشاركون فيها.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي