15 نصيحة لتجنب نفاذ باقة الإنترنت المنزلي قبل موعدها

الإنترنت المنزلي
الإنترنت المنزلي

من غير المألوف أن يضع مقدمو خدمة الإنترنت حداً أقصى لكمية البيانات المقدمة للمستخدمين المنزليين كطريقة لحملهم على دفع المزيد من المال مقابل مزيد من البيانات.

 

إذا وجدت نفسك ضمن هذه القيود المصطنعة التي وضعها مزود خدمة الإنترنت ، فعليك أن تراقب بعناية ما تفعله عبر الإنترنت. واستكشاف الطرق المناسبة للحفاظ على باقة الإنترنت المحدودة تلك من النفاد. فيما يلي بعض النصائح لتجنبك نفاذ باقة الإنترنت المنزلي قبل موعدها وستساعدك لإكمال الشهر بدون الحاجة لشراء باقات إنترنت إضافية أو التجديد قبل الموعد الشهري المعتاد.

 

1 - افهم ما يستخدم البيانات

تتمثل الخطوة الأولى لإبقاء استخدام باقة الإنترنت تحت المراقبة في فهم ما يستخدم الكثير من البيانات وما هو غير ذلك. على سبيل المثال ، لن يؤدي فحص بريدك الإلكتروني حتى لو قمت بفحصه طوال اليوم  إلى إحداث تأثير في حزمة البيانات. لكن بث مقاطع الفيديو عبر YouTube طوال اليوم سيكون بالطبع.
على سبيل المثال ، إذا قمت بالتمرير عبر Facebook وشاهدت كل مقطع فيديو يتم تشغيله تلقائيًا في صفحتك ،فمن المحتمل أن تسحب كمية كبيرة من البيانات عند القيام بذلك. الشيء نفسه ينطبق على Instagram.
لذا ، فإن القاعدة هنا حول ما يستخدم أكثر البيانات وصولاً إلى أقلها عندما يتعلق الأمر بالشبكات الاجتماعية الشائعة: الفيديو يستخدم أكثر ، إلى حد بعيد. تقع الموسيقى في المنتصف ، وستكون الصور هي الأصغر. النص فقط بالطبع الأقل، 

2 -  مقاطع فيديو يوتيوب

سواء كنت تستخدم كمبيوتر أو هاتفًا فإن يوتيوب يحدد جودة الفيديو المعروض تلقائيًا بناء على ثلاثة عوامل: فهو يحلل سرعة اتصال الإنترنت الخاص بك، ويستكشف دقة الشاشة التي تشاهد عليها الفيديو، ويأخذ في الاعتبار جودة الفيديو الأصلية.
فإذا كان اتصالك بالإنترنت سريعًا، وتشاهد الفيديو على شاشة بدقة عالية، وجودة الفيديو الأصلية عالية هي الأخرى، فستحصل تلقائيًا على تجربة مشاهدة فيديو بجودة ممتازة، ولكن باستهلاك كبير لباقة الإنترنت الخاصة بك.
ولكي تمنع يوتيوب من هذا الاستهلاك سيكون عليك التضحية بتلك الجودة والمشاهدة على جودة أقل، وستضطر لعمل هذا يدويًا عن طريق إيقاف الفيديو في بدايته والضغط على علامة «الترس» أسفل مشغل الفيديو لتختار الجودة التي تناسبك.
أما بخصوص تطبيق يوتيوب على الهاتف فلن يكون هناك إضافات للأسف وستضطر لعمل ذلك يدويًا، ولكن هناك بعض الإعدادات التي ستساعدك لتجنب استهلاك باقة الإنترنت قدر المستطاع، ويمكنك الوصول إليها عن طريق الضغط على صورة حسابك ثم اختيار الإعدادات.
عندما تضغط على General ستجد خيارًا يسمى Limit mobile data storage، فعِّله لأنه لن يسمح بتشغيل مقاطع الفيديو بجودة HD أو أعلى وأنت تستخدم باقة الهاتف المحمول.
في خيار Autoplay يمكنك تعطيل التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو بعد نهاية المقطع الذي تشاهده، وأيضًا منع خاصية التشغيل التلقائي الجديدة على صفحة التطبيق الرئيسية التي تشغل مقاطع الفيديو تلقائيًا بدون صوت أثناء تصفحك لها.


3 - مقاطع فيديو فيسبوك

من نفس المنطلق السابق، سنفعل المثل مع مقاطع فيديو فيسبوك، فنجعل جودة تشغيلها الافتراضية هي جودة SD، ونوقف التشغيل التلقائي لها.
ولعمل ذلك على موقع فيسبوك على الكمبيوتر ستذهب إلى الإعدادات، ومنها نتوجه إلى تبويب Videos، ثم نختار Video Default Quality لتكون SD Only، وAuto-Play Videos لتكون Off.
أما في الهاتف فالأمر أسهل بكثير، ذلك لأن تطبيق فيسبوك يتوافر فيه خاصية Data Saver والتي ستجدها في أواخر القائمة الجانبية من التطبيق، وستقوم بالدخول عليها وتفعيلها ليقوم التطبيق تلقائيًا بتقليل أحجام الصور المعروضة وإيقاف التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو.
أما لو أردت التحكم بنفسك في كل شيء بالتطبيق، فعليك الذهاب إلى الإعدادات، وبعد النزول لأسفل ستجد Media and Contacts، اضغط عليها، وهناك ستغلق كل ما يمكن أن يستهلك باقة الإنترنت المحدودة الخاصة بك.


4 -  وضع توفير البيانات في إنستجرام

 

بما أن تطبيق إنستجرام يعتمد على الصور والفيديوهات بالأساس، فمن الصعب أن توضع خيارات كثيرة للتحكم في استهلاكهم للإنترنت، ولذلك فهو قد اقتبس فكرة وضع Data Saver من فيسبوك والذي يقوم تلقائيًا بعمل هذه المهمة.
وللوصول إليه ستتوجه إلى تبويب ملفك الشخصي على تطبيق إنستجرام، ثم تضغط فتح القائمة الجانبية، وتختار الإعدادات، من داخلها اضغط على الحساب Account، ومنه ادخل على Cellular Data Use، ثم فعّل وضع Data Saver، واجعل High Resolution Media على خيار Never.
وللأسف فإن هذا الوضع مقتصر على تطبيق الهاتف فقط ولا يوجد مثيل له في موقع الويب.

5 -  الاتصال المحدود Metered Connection

عندما تكون متصلًا بالإنترنت عبر الواي فاي فإن أي نظام تشغيل تعمل عليه «يأخذ راحته» في استهلاك البيانات لأنه يعتمد على كبر حجم باقات الإنترنت المنزلية التي تكفي في المعتاد لعمل الكثير.
ولكن عندما تكون باقة الإنترنت المنزلية محدودة، أو يكون جهازك متصلًا بالواي فاي عن طريق Hotspot من باقة هاتف، فإن نظام التشغيل في تلك الحالة لن يعرف بذلك من نفسه لكي يعطل التحديثات التلقائية والاستهلاك المفرط، ولابد لك أن تعرفه هذا وإلا تسبب في خراب بيتك.
ولكي تفعل ذلك ستتوجه إلى اسم الشبكة المتصل بها جهازك، وتذهب إلى إعداداتها ثم تختار Set as metered connection.
هذا الأمر تستطيع تطبيقه بسهولة على نظام ويندوز، ولكن في أندرويد هو مدعوم ولكن ليس كل صناع الهواتف يجعلونه متاحًا للاستخدام، فربما تجده في هاتفك وربما تضطر إلى البحث عن طريقة معقدة لتطبيقه، أما في آيفون فهو لا يزال تحت التجريب في إصدار iOS 13.

6 -  التحديث التلقائي للتطبيقات

سواء كنت تستخدم ويندوز أو أندرويد أو آيفون، فإن أحد العوامل المشتركة بينهم والمؤثرة في موضوعنا هذا هو توافر تطبيقات لكل منصة منهم على متجر التطبيقات التابع لهم، وهذا المتجر دائمًا ما يكون مضبوطًا بحيث يستغل وجود أي اتصال واي فاي ليقوم بتحديث التطبيقات المحملة على جهازك تلقائيًا.
ولهذا فيجب عليك الذهاب إلى إعدادات المتجر لمنع التحديثات التلقائية للتطبيقات تمامًا، والتحديث سيكون يدويًا عندما ترغب أنت في ذلك.
كما يمكن في إعدادات متجر مايكروسوفت ستور على نظام ويندوز 10 أن توقف التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو.

7 - الحد من خدمات البث المباشر ومكالمات الفيديو

مكالمات الفيديو والبث مباشر من أكثر الأمور استهلاكًا للبيانات. ولهذا السبب حاول تجنبها عند استخدام الإنترنت.فيجب تقليل جودة بث الفيديو لتقليل استهلاك بيانات الإنترنت.والتأكد من خفض دقة الفيديو أثناء استخدام بيانات الهاتف على جهازك الأندرويد.

8- ضغط البيانات Data Compression في متصفح كروم

يحتوي جوجل كروم على ميزة يمكنها أن تقلل بشكل كبير من استهلاك البيانات على أجهزة الأندرويد وهي ميزة ضغط البيانات Data Saver.
وبتفعيل هذه الميزة، يتم تمرير جميع زيارات المواقع من خلال خادم وكيل تديره جوجل لضغط البيانات الخاصة بك وتحسين عملها قبل إرسالها لهاتفك وبالتالي خفض استهلاك البيانات وتحميل أسرع للصفحات دوي تغيير ملحوظ في محتوى الويب.
لاستخدام ضغط البيانات، افتح متصفح كروم وانقر على القائمة في أعلى اليسار
انقر لفتح الإعدادات ثم انتقل لأسفل واختر توفير البيانات Data Saver.

9 - تقييد بيانات الخلفية لتطبيقات الهاتف

تستهلك بعض التطبيقات التي تعمل في الخلفية جزءا كبيرا من البيانات عندما لا يكون الهاتف قيد الاستخدام.
انتقل لإعدادات الهاتف ثم استخدام البيانات وتعرف على كم البيانات التي يستهلكها كل تطبيق من هذه التطبيقات.
انقر لفتح التطبيق ثم اختر تقييد بيانات التطبيق في الخلفية.
تضمن هذه الخطوة أن التطبيق سوف يستهلك بيانات فقط عندما يكون الهاتف قيد الاستخدام وبالتالي استخدام بيانات أقل.

10 - التخزين المؤقت لخرائط جوجل واستخدامها في وضع عدم الاتصال

يوفر حفظ الخرائط في تطبيق Google Maps لاستخدامها في وضع عدم الاتصال الكثير من الوقت وحجم البيانات المستهلكة. وبمجرد تحميل الخريطة، يمكنك التنقل باستخدام نظام تحديد المواقع الخاص بك حتى لو كان الهاتف غير متصل. وهذا الأمر مناسب تمامًا للسفر اليومي أو في حالة عدم وجود شبكة في بعض المناطق وهي فكرة جيدة لتنزيل خريطة منطقتك والمناطق التي تسافر إليها بشكل متكرر. 
افتح خرائط جوجل عند اتصالك بالإنترنت عبر الواي فاي.
انتقل لقائمة التطبيق ثم اختر “خرائط في وضع عدم الاتصال”.
يمكنك اختيار “الخريطة الخاصة بك” والتكبير والتصغير حتى تصل للمنطقة المطلوبة.
بمجرد تحديدك للمنطقة، اختر التنزيل download

11 - الألعاب التي تستخدم الأنترنت

ألعاب الفيديو هي أكبر مصدر لاستهلاك البيانات عندما تلعبها باستخدام الإنترنت، وعندما تقوم بتنزيلها، إذا كنت لاعبًا سواء على وحدة التحكم أو على الكمبيوتر الشخصي، فأنت تعرف بالفعل مدى قسوة تنزيل لعبة جديدة. حتى إذا اشتريت القرص الفعلي ، فسينتهي بك الأمر باستخدام عدة غيغابايتات من البيانات من أجل التحديثات فقط. إنه أمر سيء للغاية. ولهذا السبب حاول تقليل استخدامها بالإنترنت.

12 - النسخ الاحتياطية من الجهاز

تتوفر خدمات النسخ الاحتياطي بكثرة في هذه الأيام ، وعلى الرغم من أنه قد لا يكون لديك خدمة نسخ احتياطي مخصصة ، إلا أنك لا تزال تستخدم نوعًا من التخزين  مثل Google Drive .
يمكن أن تكون هذه الأنواع من الخدمات عبئًا حقيقيًا للبيانات ، خاصةً عندما تقوم بمزامنة البيانات باستمرار. على سبيل المثال ، تقريبًا أي خدمة تعمل على مزامنة جميع المجلدات الموجودة في مسارها ، ولكن يمكنها أيضًا الرهان على تحميل الصور ومقاطع الفيديو تلقائيًا. إذا كنت لا تهتم بما يحدث عند إعداد هذه الخدمات ، فيمكنك إخبارها بتحميل جميع الصور ومقاطع الفيديو تلقائيًا على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، 

13 - كاميرات المراقبة المتصلة بالإنترنت

إذا كان لديك  كاميرات مراقبة أفضل حل هنا هو الحفاظ على المراقبة إلى الحد الأدنى المطلق  اضبط الكاميرات الخاصة بك على التسجيل فقط عندما لا تكون في المنزل ، واضبطها للتسجيل فقط عندما تكتشف الحركة (وليس الصوت) ، وتقييد جودة الكاميرا من الإعدادات.

14 -  راقب شبكتك للأجهزة التي تستخدم الكثير من البيانات

انظر ، في بعض الأحيان تعطل الأدوات. تصبح التطبيقات شريرة ، وتتلف التنزيلات ، وأنواع أخرى من الأشياء. يمكن أن تكون النتيجة النهائية شيئًا يستخدم بيانات أكثر مما ينبغي ، والطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هي مراقبة شبكتك.

15 - مراقبة استخدام البيانات للأجهزة الفردية على شبكتك

إذا كنت محظوظًا ، فإن جهاز التوجيه الخاص بك يحتوي على إعدادات إدارة شبكة مضمنة تسمح لك بمعرفة ما يحدث. إذا لم يحدث ذلك ، يمكنك على الأرجح مراقبة بعض الأجهزة بشكل فردي  مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف  ولكن ليس كل شيء. يجب أن يكون لدى مزود خدمة الإنترنت نوع من الرسم البياني يتيح لك معرفة مقدار البيانات التي تستخدمها يوميًا جميع الأجهزة المتصلة بشبكة الإنترنت.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي