الرئيس ينسب الفضل لأهله.. شهداء مهدوا الطريق لإلغاء الطوارئ وعودة الاستقرار

الرئيس عبدالفتاح السيسي
الرئيس عبدالفتاح السيسي

فاجأ الرئيس عبدالفتاح السيسي الشعب المصري بقرار تاريخي مساء اليوم، معلنًا إلغاء حالة الطوارئ في ربوع البلاد، لتضاعف فرحة المصريين في يوم تخرج دفعات جديدة من الكليات العسكرية، ويضاف إلى قائمة الانتصارات التي تمت في شهر أكتوبر المجيد.

اقرأ أيضا: - بعد إلغاء حالة الطوارئ | السيسي يتصدر التريند.. ومغردون: فخر مصر الحقيقي

أصدر الرئيس السيسي قراره الذي سيكون له مردود كبير على الداخل والخارج، وينعكس على مجالات الحياة كافة، أبرزها جذب الاستثمارات الأجنبية، لأنه قرار كاشف ودال على حالة الأمن والأمان التي باتت تتمتع بها مصر.


ولم يغفل الرئيس السيسي أصحاب الفضل في هذا القرار، حينما وجه التحية بكل إجلال وتقدير لشهدائنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلى الأمن والاستقرار .


وفي سطور التقرير التالي ترصد "بوابة أخبار اليوم"، عددًا من الشهداء الذين أسهمت تضحياتهم -إلى جوار الكثيرين من أبطالنا- في الوصول إلى حالة الأمان والاستقرار التي مهدت لهذا القرار التاريخي.


أحمد منسي


في واقعة هزت الوجدان المصري، استشهد الشهيد أحمد منسي الذي كان يشغل منصب قائد الكتيبة 103 صاعقة المتمركزة بمدينة العريش في شمال سيناء. خلال مسيرته العسكرية اشتهر بقيادته لعدة حملات لإنفاذ القانون مكونة من أفراد الصاعقة المصرية بهدف القضاء على التنظيمات الإرهابية في شمال سيناء. قُتل ومعه عدد من أفراد كتيبته في 7 يوليو 2017 خلال أحداث هجوم كمين البرث بمدينة رفح في شمال سيناء أثناء التصدي لهجوم إرهابي مسلح على أفراد القوات المسلحة.


اللواء نبيل فراج


ارتقى اللواء نبيل فراج إلى جوار ربه شهيدا بعدما رفض الجلوس في المدرعة خلف الجنود وقرر المشاركة بنفسه في عملية تطهير كرداسة ليسقط شهيداً، اثناء عملية الاستشهاد تاركا خلفه 3 أبناء وزوجته المهندسة نضال.


العقيد محمد مبروك


اُغتيل العقيد محمد مبروك  في نوفمبر 2013، بعد أن استهدفته جماعة أنصار بيت المقدس وكان على رأس قائمة الاغتيالات لظباط الشرطة، وأطلق ملثمون 12 رصاصة عليه أثناء خروجه من منزله .


وهو ضابط شرطة مصري، عمل لدى قطاع الأمن الوطني وكان الضابط المسؤول عن ملف جماعة الإخوان المسلمين أثناء عمله في جهاز أمن الدولة، وكان المسؤول عن ملف قضية التخابر التي اتهم فيها مسؤولين سابقين وقيادات من ضمنهم محمد مرسي والشاهد الرئيسي في المحاكمة، كما ساهم في إلقاء القبض على العديد من قيادات جماعة الإخوان ضمن منهم المرشد العام محمد بديع وخيرت الشاطر.


العقيد أحمد فايز


استشهد العقيد أحمد فايز في معركة بطولية فى يوم الجمعة 20 أكتوبر 2017، حيث كان ضابًطا من طراز خاص، طالما أزعج الإرهابين وفضح مخططاتهم الإرهابية، ونجح في القبض على الكثير منهم، فيما كانت الشهادة دومًا تراوده، حتى استشهد في ملحمة الواحات.


المقدم أركان حرب أحمد حامد الخولي


نال المقدم أركان حرب أحمد حامد الخول أحد أبطال القوات المسلحة الشهادة نتيجة حادث الخسة والغدر، بشمال سيناء، وهو احد الأبطال العظام والذى استشهد فى 14 أبريل 2018، هو وعدد من رفاقه بالمعسكر .


الشهيد مصطفى عبيدو


شغل الشهيد مصطفى عبيدو قائد اللواء 134 مشاه و استشهد بمركز بئر العبد بشمال سيناء، في شهر فبراير من العام الماضي.


الشهيد عادل رجائي


نال الشهيد عادل رجائي الشهادة فى يوم 22 أكتوبر 2016 بعد استهدافه من قبل مجموعة من الإرهابيين، حيث كان مسؤولًا عن ملف هدم الأنفاق الواصلة بين قطاع غزة وشمال سيناء.


الشهيد وائل طاحون


الشهيد وائل طاحون اغتالته الجماعات الإرهابية في يوم 22 أبريل 2015، وأمام أعين أسرته أثناء خروجه من منزله بمنطقة المطرية حيث أطلق عناصر جماعة الإخوان عليه 30 طلقة في الصدر ومختلف أنحاء الجسم عندما كان يقود سيارته.


العميد طارق المرجاوي


استشهد العميد طارق المرجاوي، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة سابقا، بعد 29 عاما قضاها فى صفوف الشرطة، إثر انفجار عبوات ناسفة أمام جامعة القاهرة، يوم 2 إبريل 2014، ودفع حياته ثمنا لأمن الوطن، ورفض ترك مكان خدمته بمحيط جامعة القاهرة، حتى انفجرت قنبلة زرعها عناصر من تنظيم أجناد مصر الإرهابي، فى محيط الجامعة.


العقيد ماجد شاكر


استشهد البطل ماجد شاكر في 19 مارس 2014، خلال عملية مشتركة مع الشرطة المدنية لمداهمة وكر إرهابى، يستغل فى تصنيع وتجهيز وتخزين كميات كبيرة من المفرقعات شديدة الانفجار والشراك الخداعية والعبوات والأحزمة الناسفة والعربات المفخخة .


وهذا قليل من كثير من أبناء مصر الذين لم يبخلوا عليها بأغلى ما يملكون -أرواحهم الذكية ودمائهم الطاهرة- حتى تبقى وشعبها في أمان واستقرار وقوية وشامخة لا تركع ولا تخضع لأي أجندة خارجية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي