بدون تردد

مصانع الرجال

محمد بركات
محمد بركات

بالأمس وفى رحاب الكلية الحربية حصن العسكرية المصرية، اكتملت احتفالات مصر بأبنائها الخريجين نتاج مصانع الرجال، ابطال قواتنا المسلحة الذين وهبوا حياتهم وأرواحهم فداء لمصر، ودفاعا عن كل حبة رمل من أرضها المقدسة.

وقبلها بأيام قلائل كان احتفال مصر أيضاً بخريجيها الجدد، من الأبناء فى كلية الشرطة، حراس الأمن والأمان للمواطن، والعيون الساهرة لحماية الجبهة الداخلية، والواقفين بصلابة مع رجال القوات المسلحة الأبطال، فى مواجهة فلول الإرهاب الأسود وجرائمه الخسيسة.
من أجل ذلك كانت عيون مصر وقلوبها كلها معهم بكل الأمل والحب والثقة والتقدير، متطلعة لصناع المستقبل وحماة الوطن، بوصفهم درع وسيف الأمة وسندها، فى مواجهة كل من يفكر أو يشرع فى المساس بتراب مصر الغالى.

وفى هذه المناسبة من كل عام تفيض مشاعر الفخر والاعتزاز لدى كل المصريين على عمومهم، والآباء والأمهات على وجه الخصوص، وهم يحتفلون بأبنائهم الخريجين المنضمين إلى صفوف قواتنا المسلحة وشرطتنا الباسلة، ليضخوا دماء شابة وعفية ممتلئة بحب الوطن فى نهر الوطنية المصرية حمى الله مصر ونصر جيشها البطل.. وشرطتها الباسلة ورحم الله الشهداء من أبنائنا الذين قدموا حياتهم وأرواحهم فداء لمصر، وحفاظا على سلامة أرضها المقدسة، وخاضوا معاركها ضد كل الأعداء والإرهابيين، بكل الشجاعة والشرف.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي