خواطر

مطلوب معالجة سلبيات التعامل بكروت الائتمان

جلال دويدار
جلال دويدار

مشكلة التحصيل الإلكترونى تتطلب العمل على إيجاد حل لها لمشاكلها وسلبياتها . ما أعنية يتمثل فى أن بعض الجهات تطلب التعامل بالكاش لحجج متنوعة وواهية.. إن معظمها يتعلق بعدم صلاحية ماكينات التحصيل .

حتى يتصاعد الالتزام فى تحصيل المستحقات بهذا الأسلوب الحضارى الآمن فإنه لابد من انضباط واهتمام الجهات المتعاملة سواء كانت حكومية أو قطاع أعمال أو خاص بمعالجة هذا الوضع . لاجدال أن هذا الخلل يؤدى إلى تعطيل تنفيذ وتفعيل هذه المنظومة ومايترتب عليها من انضباط ومنافع لكل الأطراف . من ناحية أخرى فقد يكون وراء هذه الحجج أغراض وأهداف أو أن يكون هناك تقصير من جانب المسئولين عن هذه الماكينات .

ما دفعنى إلى تناول هذه القضية ماطالعته وتابعته من اهتمام الرئيس السيسى بميكنة المعاملات من خلال تطبيق النظم الرقمية . إن ذلك يأتى فى إطار سعيه ورعايته لتحديث العمل بأجهزة الدولة لصالح المواطنين وسرعة الإنجاز وفقا لم هو معمول به فى الدول المتقدمة . جاء ذلك من واقع اجتماعه بمحافظ البنك المركزى طارق عامر لمتابعة هذا الأمر .

كما هو معروف فإن مواطنى هذه الدول المتقدمة.. يتعاملون فى تسيير أمورهم وتوفير متطلبات حياتهم اليومية باستخدام كروت الإئتمان المتنوعة . إنهم أصبحوا يدركون أن هذه الكروت وليس النقد الكاش .. هى الوسيلة الآمنة والفاعلة للتعامل.

تحية للأرصاد الجوية

ارتباطا فإنه لابد من التعاون والتنسيق من أجل تعميم استخدامات هذه المنظومة تحقيق هذا الهدف .. يحتم إزالة ومعالجة المعوقات وتبنى حملات التوعية بأهميتها للجميع .

رغم موجات البرد والنوات المناخية وماكان يصاحبها من زخات للمطر يمكن القول إنه اتسم هذا العام بفضل الله وحمده بالاعتدال من كل النواحى . هذه الظاهرة ولاجدال تعكس رحمة الله بعبده الذى يضيق ويعانى من تداعيات وويلات .. اللعينة الكورونا التى ابتلينا بها وابتلى بها العالم.

معايشتنا لشتاء هذا الموسم بأمن وأمان .. اعتمد وبشكل أساسى على مصداقية وواقعية تنبؤات وتوقعات وتحذيرات هيئة الأرصاد الجوية اليومية . لاجدال أنها ومن خلال هذا الأداء .. أسهمت وساعدت الكثير من الأجهزة فى جميع المجالات لاتخاذ مايجب من إجراءات لمواجهة الموقف وتطوراته. من هذا المنطلق ونحن نقترب من فصل الشتاء يتحتم علينا تكرار شكرنا وتقديرنا لهذه الهيئة التى أصبحت مرجعا مهما لمتابعة الأحوال الجوية يوما بيوم وساعة بساعة .

إنها وبأدائها المتميز .. تعد قدوة لمرحلة النهوض والتقدم والتحضر التى نعيشها . إن فائدة بياناتها لم تعد تقتصر علينا كأفراد .. وإنما أصبحت مهمة للغاية للعديد من الأنشطة الحياتية الاقتصادية والاجتماعية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي