«ياريت»

عادل دربالة
عادل دربالة

فخر العرب وفخر مصر لاعبنا العالمى محمد صلاح أو كما يلقبه جمهور الدورى الإنجليزى «مو» صلاح مازال يكتب بحروف من ذهب حكاية لاعب خرج من قرية مصرية بسيطة بمركز بسيون بمحافظة الغربية حاملا آمال وطموحات شاب بحث عن المستحيل ليحققه ، تحمل ضغوطات وصعوبات السفر للقاهرة لكنه كان دائما يرى حلمه أمامه ويصدقه ومن هنا كانت بدايته الحقيقية لنكتب اليوم عن نجاحاته وتتناول صحف العالم وكل القنوات ما يحققه يوميا من تميز وإبهار للعالم داخل المستطيل الأخضر ..

بالأمس كان العالم يتابع المباراة الأقوى فى الدورى الإنجليزى هذا الأسبوع بين فريق ليفربول وفريق مانشستر يونايتد ليخطف كعادته محمد صلاح الأنظار ويبهر الجميع حتى انه لم يعل صوت أحد فوق صوت الفرعون المصرى محمد صلاح .. العالم أصبح يتحدث عن أحقية ولدنا صلاح بالحصول على الكرة الذهبية كأحسن لاعب فى العالم ، لقد تحقق الخيال وأصبحنا نجد لاعبا مصريا ينافس على تلك الجائزة التى تثبت حقيقة أن الطموح لا سقف له وأن تحقيق الحلم والخيال فقط بالإيمان به.

هذا ما فعله محمد صلاح فخر العرب وفخر مصر وهذا ما حققه ويعد معجزة لم نسمع عنها من قبل ولم نتخيلها ولم نحلم بها لكنها واقع وحقيقة قريبة من التحقيق والفضل للولد المجتهد المؤمن بحلمه فخرنا محمد صلاح النموذج الملهم الذى يجب تدريسه فى مناهج أطفالنا لنرفع سقف طموحاتهم ونؤكد لهم أن لا شىء يعرف أو يسمى بالمستحيل .. حفظك الله يا فخر العرب يا صلاح.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي