إضافة لتقرير تغطية فعاليات أسبوع القاهرة للمياه

وزير الري:  ثلث دلتا النيل معرضة للغرق بسبب التغيرات المناخية

الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري خلال مناقشة مشروع التكيف مع التغيرات المناخية
الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري خلال مناقشة مشروع التكيف مع التغيرات المناخية

حذر الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إن أكثر من ثلث الدلتا معرض للغرق بسبب التغيرات المناخية.


وأضاف عبد العاطي خلال مشاركته في جلسة عرض ومناقشة مشروع التكيف مع التغيرات المناخية في الساحل الشمالي ودلتا النيل امس أن من تأثيرات التغيرات المناخية أيضا بسبب تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية، مسببا زيادة ملوحتها.

وأكد عبدالعاطي، أن صندوق المناخ الأخضر منح مصر لمواجهة هذه الآثار نحو ٣٢ مليون دولار والتي تعد أكبر منحة حصلت عليها مصر لتنفيذ أعمال الحماية لمحافظات شمال الدلتا، لافتا إلى أنه ليس مبلغا كبيرا لمواجهة آثار التغيرات المناخيه ولا يمكن وصفه بالقليل.

وقد اوضح الوزير أن المشروع يهدف إلى الحد من الفيضانات الساحلية على سواحل مصر الشماليه بخمس محافظات تشمل ( بوسعيد – دمياط – الدقهلية – كفر الشيخ – البحيرة) بسبب ارتفاع منسوب البحر والظواهر المناخية الحادة والتى تؤثر على المناطق الساحلية المنخفضه الحرجه باجمالى طول يصل إلى 70كم، وضع خطة رصد وطنى وانذار مبكر مرتبط بعناصر التغيرات المناخية وارتفاع منسوب البحر.
 واضاف بأن المنشأت التي سينفذها المشروع من خلال الهيئة العامة لحماية الشواطئ ستوفر الحماية للأراضي المنخفضة في دلتا نهر النيل من تمدد البحر أثناء النوات والعواصف الحادة. كما أن المشروع سيوفر الدعم الفني اللازم لإعداد خطة متكاملة لإدارة الموارد الساحلية بالساحل الشمالي بالتنسيق مع وزارة البيئة وبالتشاور مع كافة الجهات المعنية بالمناطق الساحلية، لتجنب أخطار ارتفاع منسوب سطح البحر.

وأشار وزير الري، إلى أن جزءا من المشروع يعتمد على دراسة للوزارة لتنمية الساحل الشمالي بالكامل، وكذلك حماية المناطق المنخفضة المعرضة للغرق، بسبب التغيرات المناخية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي