بحضور الرئيس.. تفاصيل حفل تخرج دفعات جديدة لطلاب الكليات الكليات والمعاهد العسكرية 2021

الرئيس خلال الفعاليات
الرئيس خلال الفعاليات

وليد قطب 
شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم حفل تخرج دفعات جديدة لطلاب الكليات الكليات والمعاهد العسكرية بالكلية الحربية

وانطلق حفل تخرج دفعات جديدة لطلاب الكليات والمعاهد العسكرية بالكلية حيث عزفت الموسيقى والسلام الوطني وبدأ الحفل بظهور 5 طائرات هليكوبتر يحملون علم مصر وعلم القوات المسلحة وأعلام الأفرع الرئيسية بالقوات المسلحة، إيذانا ببدء الاحتفال.

كما بدأت مراسم الاحتفال بالعرض الرياضي، حيث قدم أكثر من 1000 مقاتل من طلبة الكليات العسكرية عرضًا رياضيًا تضمن العديد من التمارين البدنية والتي تعد إحدى صور الأنشطة الأساسية لحياتهم اليومية، وتضمنت العروض تمرينات الكفاءة البدنية ورياضات الدراجات الهوائية والكاراتيه والكونج فو.

كما شكل الطلبة بأجسادهم أرقام دفعاتهم من الكليات والمعاهد العسكرية وهم يؤدون التمرينات المختلفة التي عكست مدى ما اكتسبه الطلبة من مهارات رياضية وبدنية وقوة تحمل عالية، باعتبارها إحدى الركائز الأساسية لبناء الكفاءة القتالية للفرد المقاتل القادر على تنفيذ كافة المهام.

كما شاهد الرئيس السيسي عرض الفقرة التكتيكية حيث تضمن الاحتفال عرضًا لفقرة تكتيكية تدريبية لطلبة الكليات العسكرية الحربية من التخصصات المختلفة من خلال فرض موقف تكتيكي بتنفيذ أحد المهام التدريبية بمحاذاة الساحل في ساحة العرض.

واتخذ مجموعة من الطلبة خلال العرض أوضاعهم الدفاعية ممثلين جميع الأسلحة والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة بعد أن أتموا فترة التدريب والتأهيل التخصصي خلال دراستهم العلمية واكتسابهم المهارات الأساسية والتدريب التخصصي الراقي.

وتقوم الفكرة التكتيكية بقيام عناصر الاستطلاع العام لقواتنا باكتشاف والتبليغ عن حجم وإمكانيات العدائيات، أعقبها قيام العدو بإنتاج النيران على قواتنا أثناء اتخاذها للأوضاع الدفاعية لإحداث أكبر خسائر ممكنة فيها، تلاها قيام عناصر المدفعية لقواتنا بتحديد واكتشاف العدائيات بواسطة مراكز الملاحظات وقيامها بقصف الأهداف المكتشفة. 

كما قدمت الموسيقى العسكرية عرضًا فنيا وموسيقى لمجموعة من المعزوفات الموسيقية والأغاني الوطنية التي جسدت ملامح من نضال الشعب المصري من جيل إلى جيل وحملت رسائل الدعوة إلى العمل والعطاء من أجل الوطن، والتي تفاعل معها أسر الخريجين في جو حماسي تعبيرًا عن فرحتهم بانضمام أبنائهم إلي صفوف القوات المسلحة.

كما شاهد الرئيس السيسي، عروضا قتالية، حيث تقدمت مجموعة من الناقلات تحمل عدد من مقاتلي الكلية الحربية يؤدون مجموعة مختلفة من التمرينات البدنية التي تؤدى بطرق مبتكرة، كذلك استعرض فريق كمال الأجسام مدى ما وصلوا إليه من لياقة وقوة بدنية عالية، يذكر أن الكلية الحربية قد حصلت على المركز الأول لدوري الكليات والمعاهد العسكرية مما يعكس مدى الاهتمام بجميع الألعاب الرياضية المختلفة.

واستعرضت عناصر من طلبة الكلية الحربية مهاراتهم البدنية والعضلية في فنون الاشتباك والدفاع عن النفس‏ والقتال المتلاحم‏ باستخدام السلاح وبدونه والتسلق والنزول من وإلى الارتفاعات المختلفة، بطرق غير نمطية كذلك تنفيذ مهام الاقتحام الرأسي للمباني.

كما شاهد الرئيس  السيسي طابور العرض العسكري الذي شاركت فيه مجموعات من طلبة الكلية الحربية من مختلف السنوات الدراسية ومجموعات الخريجين من الكلية البحرية والكلية الجوية وكلية الدفاع الجوى والكلية الفنية العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة  ومجموعة رمزية من طلبة كلية الشرطة في أداء متميز وانضباط عسكري راق يتقدمهم حملة الأعلام.

كما زين سلام الشهيد حفل تخرج دفعات جديدة لطلاب الكليات والمعاهد العسكرية بالكلية كما شهد الرئيس السيسي تسليم وتسلم القيادة من دفعات الخريجين للدفعات الجديدة من الكليات والمعاهد العسكرية بالكلية الحربية.

كما شاهد الرئيس السيسي فيلما تسجيليا من إنتاج إدارة الشئؤن المعنوية بعنوان " قادة في وجدان الأمة" استعرض خلاله أسماء القادة الذين أطلق أسماؤهم على الدفعات العسكرية 2021.

ومنح الرئيس السيسي الأنواط لأوائل الخريجين في الكليات والمعاهد العسكرية.

وقام الرئيس السيسي بتقليد أوائل الخريجين المصريين والوافدين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية تقديرًا لتفوقهم وتفانيهم في أداء مهامهم خلال مدة دراستهم

ومن جانبه قال قال اللواء أشرف سالم زاهر مدير الكلية الحربية، إن حرب أكتوبر المجيدة أكدت قوة وصلابة قواتنا المسلحة، حيث أعاد أبطالها العزة والشموخ وأكدوا للعالم أنهم لا يقبلون بديلا للنصر. 

وأضاف: تحية إلى جيل أكتوبر الذي حقق النصر وأعاد هيبة الوطن، وتابع: نعمل على إعداد مقاتلين قادرين على الدفاع عن الوطن.. الكلية الحربية قامت بتحديث مناهجها لتواكب نظم وأليات العصر وفق توجيهات الرئيس السيسي.

وقال مدير الكلية الحربية: ما شاهدنا اليوم يؤكد أن الكليات والمعاهد العسكرية تمتلك تطلعا نحو التقدم في شتى المجالات للنهوض بالمقاتلين لأعلى مستويات الكفاءة والوعى والانتباه تجعلهم مثلا يحتذى به في العطاء من أجل عزة الوطن.

وتابع: إن مصر بعظمة شعبها وصلابة جيشها ماضية بكل قوة نحو تحقيق تطلعاتها وليظل وطننا واحة الأمن والأمان بسواعد أبنائه وجهدهم البناء.

وأهدي اللواء أشرف سالم زاهر، مدير الكلية الحربية، الرئيس عبد الفتاح السيسى هدية "كتاب الله"، وذلك خلال حفل تخرج دفعة جديدة من الكليات العسكرية.

كما قدم أوائل خريجي الكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة، هدية تذكارية للرئيس عبد الفتاح السيسي في حفل تخرجهم، وشارك أوائل الجامعات المصرية خريجي الكليات والمعاهد العسكرية في حفلهم، وقدموا لزملائهم التهنئة، وقدموا للرئيس درع الجامعات المصرية.

ووجه الرئيس السيسي التهنئة للطلاب الخريجين والأسر خلال حفل تخرج دفعات جديدة من الكليات العسكرية.

وقال الرئيس السيسي: "بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله رب العالمين.. ألف مبروك للأسر كلها.. وألف مبروك لأبنائنا الضباط اللى اتخرجوا النهاردة.. تهنئة من القلب وشكر من القلب لكل أسرة قدمت وتقدم أبنائها لصالح أمن وسلامة واستقرار مصر.. بهنئ الأسر ومتشكرين، وربنا يحفظ ولادنا والجيش والشرطة من كل مكروه وسوء".

وأضاف الرئيس السيسي: "في الأوقات الجميلة ابدا لن ننسى الشهداء والمصابين الذين قدموا ومازالوا يقدموا.. وده أمر طبيعى لأن المهمة المكلفة بها القوات المسلحة الحماية لمصر وشعبها.. تحية لكل الشهداء وأسرهم".

وأكد الرئيس السيسي، أنه يقدم التهنئة لأسر الطلاب الخريجين قائلا: "بقدم التهنئة للأسر وبقول مبروك بعد فترة طويلة من البناء والإعداد ثم أثناء فترة الكلية بكل ما تحمله من جهد وبذل".

وأضاف الرئيس السيسي: هذه  مرحلة جديدة للطلاب والضباط.. مرحلة جديدة خالص.. هتكونوا مسئولين عن رجال معكم والمسئولية عن أنفسكم.. ودى مهمة كبيرة جدا ومسئولية كبيرة.. مسئول عن إعداد وتجهيز وتوعية.. تستغرب وتقولي "توعية".. طبعا التوعية.. بيجى ابن من أبناء مصر يقعد في الجيش سنة ولا اتنين ولا تلاتة.. وبالتالي مسئولين أمام ربنا والشعب المصرى أن نجهزه ونخلى بالنا منهم ونعدهم الإعداد الجيد".

كما أكد الرئيس السيسي أهمية الوعي، قائلا: "مهمة خطيرة جدا إنك تبقى مسؤول عن إعداد إنسان، لو ما انتبهتش حياته تبقى في خطر.. الوعي علشان تقدر توعي غيرك لازم إنت تكون واعي قوى، مش مطلوب منك انك متبقاش منتبه لكل شيء وقراءاتك علشان كمان تبقى فاهم كويس وعلشان تقوم بالدور ده على كافة المستويات".

وأضاف الرئيس: "الحروب الجديدة والجيلين الرابع والخامس من الحروب كلها مبنية على التعامل مش بالسلاح بس، لكن السلاح التاني هو الفهم الوعي الحقيقي بعيدا عن الجهل والوعي الزائف".

ووجه الرئيس حديثه لخريجي الكليات العسكرية: "بذلنا جهدا معاكم ككلية وقوات مسلحة لكل الخريجين والخريجات، لكن انتم كمان تكملوا تأهيلكم وإعدادكم لأنفسكم بالإضافة إلى تأهيل القوات المسلحة والشرطة".

وجاءت أبرز رسائل الرئيس:

- التحية والتقدير والاعتزاز للأسر وأولياء الأمور الذين قدموا أبنائهم لحماية مصر.

- التحية إلى أبناء الخريجين من أبناء الكليات العسكرية المختلفة. 

- كل التحية والتقدير لشهدائنا ممن قدموا أرواحهم فداء للوطن. 

- المهمة التي تدربوا على تنفيذها، وهي حماية وطننا مصر وترابه وأهله هي مهمة عظيمة وشريفة جدًا، لأنهم يقدمون الروح والدم والحياة وهي أغلى ما يمتلكه الإنسان. 

- أعرب الرئيس عن خالص تمنياته بالتوفيق لأبنائه الخريجين وطالبهم بالحرص على العمل والالتزام والانتباه والتزود بالعلم. 

- الخريجين الجدد يحتاجون لبذل الجهد مع أشقائهم المجندين من أجل زيادة وعيهم بما يدور حولهم وهو أمر مهم وعظيم جدًا. 

- الكليات العسكرية والمعاهد العسكرية تتحمل مسئولية إعداد وتجهيز وتوعية جيل قادر على حماية الوطن.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي