خلال لقائه برئيس الجامعة الأمريكية..

عبد الغفار: زيادة عدد الجامعات الحكومية والخاصة يهدف لتطوير التعليم

وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال لقائه برئيس الجامعة الأمريكية
وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال لقائه برئيس الجامعة الأمريكية

عقد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الأحد، اجتماعًا مع د. فضلوا خوري رئيس الجامعة الأمريكية في بيروت، بحضور د. محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية والتخطيط الاستراتيجي، وذلك بمبنى التعليم الخاص بالقاهرة الجديدة.

في بداية الاجتماع، أكد د. عبدالغفار على عُمق العلاقات المصرية الأمريكية، وما يربط البلدين من علاقات صداقة تاريخية وراسخة عبر التاريخ.

واستعرض الوزير الإنجازات التي قامت بها الوزارة خلال الفترة الأخيرة في ظل الاهتمام البالغ الذي توليه القيادة السياسية لتطوير العملية التعليمية، مشيرًا إلى زيادة عدد الجامعات الحكومية والخاصة وبدء الدراسة في 4 جامعات أهلية «الملك سلمان الدولية – الجلالة – العلمين الدولية – المنصورة الجديدة»، والاهتمام بالتعليم التكنولوجي من خلال بدء الدراسة في 3 جامعات تكنولوجية «القاهرة الجديدة التكنولوجية - الدلتا التكنولوجية - بني سويف التكنولوجية»، وفتح أفرع للجامعات الدولية في مصر، مؤكدًا أن الجهود التي بُذلت ساهمت في الارتقاء بمكانة الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية للجامعات وتطوير جودة التعليم المُقدم للطلاب من خلال تطوير البرامج الدراسية التي تواكب متطلبات سوق العمل المحلي والدولي.

وتناول اللقاء، بحث سُبل التعاون الثنائي بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعة الأمريكية في بيروت، خلال الفترة القادمة.

ومن جانبه، أعرب د. فضلوا خوري عن تطلع الجامعة الأمريكية في بيروت للتعاون مع المؤسسات التعليمية المصرية، وذلك في ظل الطفرة التي تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة في مجال التعليم العالي، مؤكدًا أن مصر تعُد من أفضل الدول العربية التي يمكن التعاون معها.

جدير بالذكر أن د. فضلوا خوري يعُد الرئيس السادس عشر للجامعة الأمريكية في بيروت، وتم اختياره للاستمرار في رئاسة الجامعة لولاية ثانية، وساهم في تطوير بعض البرامج المتعلقة بالسرطان في الولايات المتحدة وكان الباحث الرئيسي في عدد من منح المعهد الوطني للسرطان، وله العديد من المؤلفات البحثية المتميزة التي يتم الاستشهاد بها، كما حصل على العديد من الجوائز تقديراً لإنجازاته العلمية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي