بدلا من الإقامة الجبرية مع زوجته .. ألباني يتوسل للشرطة ليدخل السجن !

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

توسل رجل ألباني خاضع للإقامة الجبرية إلى قوات للشرطة، طالبا وضعه في السجن إذ لم يعد الاقامة الجبرية في المنزل .. إلى جانب زوجته!

ولم يعد الشاب صاحب الثلاثين من عمره، الذي يعيش في جيدونيا مونتيتشيليو بالقرب من روما،"يطيق حكم الاقامة الجبرية في المنزل مع زوجته"، وفق ما جاء في بيان شرطة مدينة تيفولي المجاورة.

وأوضح البيان الذي نشرته وكالة فرانس برس وقناة مونت كارلو يوم الأحد 24 أكتوبر أنه :بعدما طفح الكيل، فضل الهروب وتقديم نفسه للشرطة طالبا منها إكمال عقوبته في السجن خلف القضبان.

يذكر ان حكم الاقامة الجبرية كان قد فرض هلي الرجل منذ عدة أشهر لارتكابه جرائم مرتبطة بالاتجار بالمخدرات وكان من المفترض ان يبقي في الاقامة الجبرية لعدة سنوات ، بحسب ما قال رئيس الشرطة في تيفولي فرنشيسكو جاكومو فيرانتيه في تصريحات لوكالة فرانس برس.

وكشف جاكومو أن الرجل كان يعيش مع زوجته وعائلته، ولم تكن الأمور تجري على خير ، مشيرا الي ان زوجته حولت حياته الأسرية إلى جحيم م يعد يتحمله مما جعله يفضل السجن.

وللهرب من هذه الازمة سرعان ما قام الشاب ذو ال30 عام بأرتكاب العديد من المخالفات، مما ادي الي القبض عليه، لانتهاكه قواعد الإقامة الجبرية وطلب القضاء نقله إلى السجن.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي