الداخلية تضبط عصابة نسائية دولية تستولي على أموال المواطنين عبر الإنترنت

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

واصلت أجهزة وزارة الداخلية جهودها لمكافحة الجرائم المعلوماتية المستحدثة التى ترتكب من خلال شبكة الإنترنت فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لاسيما الجرائم المعلوماتية المستحدثة التى ترتكب من خلال شبكة الإنترنت.

اقرأ أيضا|القبض على تجار مخدرات بتهمة غسيل ربع مليار جنيه في العقارات والسيارات

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة قيام 3 سيدات "إحداهن تحمل جنسية إحدى الدول" بتكوين تشكيل عصابى تخصص نشاطه فى الاستيلاء على أموال المواطنين، عن طريق استغلال مهاراتهن فى التعامل مع تطبيقات الحاسب الآلي والهواتف المحمولة الحديثة والدخول إلى شبكة "الإنترنت"، وقيام إحداهن بإنشاء صفحات إلكترونية احتيالية بأسماء أشخاص أجنبية وهمية على العديد من مواقع التواصل الاجتماعى" فيسبوك، تويتر، إنستجرام" واستخدام تلك الصفحات في عمليات احتيالية ممنهجة بإرسال طلبات صداقة عشوائية والتعارف على المواطنين من مرتادي تلك المواقع، وإيهامهم بأنها تملك ثروات مالية طائلة من ملايين الدولارات وترغب فى إرسالها للمجني عليهم بقصد استثمارها بالبلاد في أعمال مختلفة نظير حصولهم على عمولة مالية.

وتضمنت التحريات: "وحتى تتمكن من إقناع ضحاياها تقوم بإرسال مقاطع فيديو "مفبركة" لخزائن حديدية بداخلها كميات كبيرة من الدولارات الأمريكية ومستندات مزورة منسوبة لإحدى شركات الشحن الدولية التى ستتولى نقل تلك الأموال إلى البلاد، ثم تتولى إحدى المتهمات الإتصال بالمجنى عليهم منتحلة صفة مندوب شركة الشحن الدولية وأن المبلغ المالى المراد استثماره وصل للبلاد داخل حقائب مغلقة مؤمنة وتم تسليمها لأحد الموانى، طالبة منهم إيداع مبالغ مالية كرسوم "تخليص جمركى - شحن – رسوم إدارية" فى أحد الحسابات البنكية باسم المتهمتين الأخرتين والتى تم فتحها خصيصاً لهذا الغرض، ثم تقومان بسحب المبالغ المالية المستولى عليها من ماكينات الصراف الآلى دون الدخول لصالات البنوك حتى تكونا بمنأى عن ضبطهما".

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهن بدائرتين قسمي شرطة العجوزة بالجيزة ومدينة نصر أول بالقاهرة، وبحوزتهن 42 إشعار تحويل وإيداعات بنكية لصالح المتهمات بمبالغ مالية من "8" من ضحاياهن و9 بطاقات دفع إلكترونى يستخدمونها فى سحب المبالغ المالية المستولى عليها من ماكينات الصراف الآلى وعملات "أجنبية ومحلية" من متحصلات نشاطهن الإجرامى و3 هواتف محمولة".

وبفحصها فنياً تبين أنها محملة "صفحات إلكترونية احتيالية على شبكة الإنترنت بروابط إيميلات إلكترونية وأرقام الهواتف الخاصة بالمتهمات ومحادثات نصية على العديد من برامج التواصل الإجتماعى تؤكد نشاطهن الإجرامى فى الاحتيال على ضحاياهن بتلك الصفات المنتحلة المزعومة وبرامج خاصة بتعديل الصور وإدخال كتابات عليها يستخدمونها فى تزوير بوليصة الشحن بأسماء الضحايا.

وبمواجهتهن اعترفن بممارسة نشاطهن الإجرامى على النحو المشار إليه وقيامهن بتحويل المبالغ المالية حصيلة نشاطهن الإجرامى إلى حسابات بنكية خارج البلاد، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي