العربية للإنماء الزراعي توقع مذكرة تفاهم لحماية الثروة الحيوانية

 الدكتور عبدالحكيم محمود
الدكتور عبدالحكيم محمود

افتتح الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فعاليات احتفالية توقيع مذكرة التفاهم المشترك بين الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعى وإحدى الشركات العاملة في مجال اللقاحات البيطرية وذلك نيابة عن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وتهدف مذكرة التفاهم  إلى زيادة الاستثمارات وتعزيز سبل التجارة البينية بين الدول العربية كأحد أهم أهدافها التي أنشأت من أجلها.

وقد حضر الفعاليات الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة ومحمد بن عبيد المزروعي رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي (AAAID) و الدكتور كريستوفر نلسون رئيس مجلس إدارة شركة ميدل إيست لانتاج اللقاحات البيطرية، والدكتور مجدى السيد الرئيس التنفيذي لشركة ميدل إيست للقاحات البيطرية (MEVAC) و وفد من السفارة الأمريكية بالقاهرة و مشاركة عدد من الوزارات والهيئات المصرية والدولية والعربية و كبار الشخصيات وصناع القرار ومجموعة من رجال الأعمال والشركات الاستثمارية

واشار الدكتور عبدالحكيم محمود الى ان هذه الاحتفالية تعد واحدة من أهم مراحل التطور في مجال الاستثمار الزراعى في مصر والمنطقة العربية، لافتا الى ان قطاع الزراعة والثروة الحيوانية يعد من أحد أهم أعمدة الاقتصاد الوطنى الذى وجهت القيادة السياسية بضرورة العمل على تنميته تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة.

وأكد رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية ان مصر تتطلع الى تعزيز المشاريع الاستثمارية في مجالات الاستثمار الزراعى وتنمية الثروة الحيوانية واللقاحات البيطرية في جمهورية مصر العربية، مع استخدام أحدث الأساليب التكنولوجية الرامية لتحقيق هذه الاستثمارات لمعدلات متضاعفة من النمو.

اقرا ايضا :بيطري البحيرة: علاج  أكثر من 5157 رأس ماشية خلال القوافل المجانية

وأشار الى ان هذه الشراكة تعد فرصة جيدة لتعزيز قدرات مصر والإستفادة من موقعها المتميز وكوادرها الفنية المتميزة لتتحول إلى مركز إقليمي يستطيع دعم وتنمية الثروة الحيوانية والتجارة البينية بالوطن العربى من خلال توفير اللقاحات البيطرية والدعم الفني بما يضمن حماية الثروة الحيوانية بوطننا العربى من الأمراض الوبائية والعابرة للحدود ومواجهة التحديات المستقبلية المتوقعة من حدوث جائحات لأمراض مستحدثة قد تهدد اقتصاد وطننا العربى.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي