نحات مصري يكشف «ديفوهات» في تمثال محمد صلاح بمتحف مدام توسو| فيديو

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

كشف الدكتور محسن سليم أستاذ النحت بكلية فنون جميلة جامعة أسيوط، وجود العديد من الديفوهات في تمثال محمد صلاح لاعب المنتخب المصري، ونجم ليفربول الإنجليزي، الموجود في متحف مدام توسو الشمعي.

وقال أستاذ النحت، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، إن تمثال محمد صلاح الشمعي رائع وأكثر من جميل، لكن نظرا لأن متحف الشمع موجود من عام 1760، أي عمره أكثر 260 سنة، كان يجب أن يكون التمثال أكثر دقة.


وأردف محسن سليم "تمثال محمد صلاح في المتحف، أن هناك  بعض العيوب، ومنها "العين ضاقت شوية، عرض الوجنتين أقل من الطبيعي، لم يهتموا بالأطراف، ولون البدلة معملش تباين مع لون البشرة".

واوضح  أن إضافة اللون للتمثال ضيع الديفوهات الموجودة، مردفا: "كإمكانيات معاهم، كان يطلع أحسن".

وأشار الى  أنه اشتغل تمثال صلاح من خلال الصور، أما المتحف كان معهم صلاح نفسه، وأمكنهم أخذ كثير من الصور لضبط التمثال.

وعن التمثال الذي نحته، قال محسن سليم   "جعلت شعره كالفرعون المصري، لأنه لقب بالفرعون المصري"، لافتا إلى أنه استغرق في نحته 100 ساعة على مدار 20 يوما متتالية، ونحته بالطين، لعمل قالب ثم عمل نموذج من الفايبر جلاس.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي