تجديد تعيين عبدالفتاح تركي عميدًا للمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بقنا

الدكتور عبدالفتاح تركي موسى علام عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بقنا
الدكتور عبدالفتاح تركي موسى علام عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بقنا

قرر الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، تجديد تعيين الدكتور عبدالفتاح تركى موسى علام، عميدًا للمعهد العالى للخدمة الاجتماعية بقنا للعام الدراسى 2021 / 2022 م.

وكان المعهد العالى للخدمة الاجتماعية بقنا قد شهد خلال فترة عمادة الدكتور عبدالفتاح تركى، استقرار المعهد أكاديميًا وإداريًا وأمنيًا وماليًا، حيث عمل على تطوير العملية التعليمية بالمعهد من خلال تكنولوجيا التعليم، وفتح دراسات عليا بالمعهد وتخريج أول دفعة هذا العام، كما حصل المعهد على قرار معادلة درجة البكالوريوس التى تمنحها الجامعات المصرية لمدة خمس سنوات، وعمل على إنشاء وحدة الجودة والاعتماد بالمعهد وتطوير التدريب العملى وربطه بخدمة المجتمع، وتوقيع بروتوكول تعاون بين المعهد والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، كما حقق فائض فى ميزانية المعهد تصل إلى أكثر من 6 ملايين جنيه خلال آخر عامين، وحصول أعضاء هيئة التدريس والعاملين على كافة مستحقاتهم المالية وحصول المعهد على العديد من الجوائز وشهادات التقدير فى الأنشطة المختلفة فى داخل المعهد وخارجه.

وعمل الدكتور عبدالفتاح تركى، عميد المعهد، على ربط المعهد بالمجتمع القنائى ومؤسساته وقياداته وحقق التعاون بين المعهد ومحافظة قنا وجامعة جنوب الوادى والمشاركة فى المناسبات القومية والوطنية والتفاعل الإيجابى مع المجتمع القنائى، كما تميزت الإدارة الحالية للمعهد بالنزاهة وطهارة اليد والسمعة الطيبة والكفاءة الإدارية والخبرة حيث عملت على تطوير المعهد، إضافة إلى اتخاذ الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، منها تركيب بوابة إلكترونية بالمعهد وتطهير وتعقيم المدرجات والقاعات وارتداء الكمامة والتباعد فى المحاضرات وتشكيل لجنة لإدارة أزمة كورونا.

ونجح "تركى" فى تطبيق التعليم الهجين بالمعهد لمواجهة أزمة كورونا، وتفعيل التعليم عن بعد عن طريق الصفحة الرسمية للمعهد والتعليم المباشر، كما قام المعهد بالعديد من الأبحاث عن أزمة كورونا وآثارها الاجتماعية والاقتصادية والنفسية، وشارك مع محافظة قنا بدراسات عن مشكلة الثأر وأسبابها وأثارها على المجتمع وكيفية مواجهتها، والقيام بالعديد من الأنشطة الطلابية منها إقامة ندوات توعية للطلاب عن أزمة كورونا وكيفية مواجهتها، ودراسات على المشكلة السكانية وأسبابها وآثارها وكيفية مواجهتها، والمشاركة فى المجلس القومى للسكان بقنا، إلى جانب مشاركة المعهد فى مشروع محو الأمية وتعليم الكبار كمشروع قومى.

وخلال عمادة الدكتور عبدالفتاح تركى للمعهد، تم شراء ماكينة كبيرة لطباعة شيتات الامتحانات، والموافقة على شراء ماكينة التصحيح الالكترونى بالمعهد، والاستعانة بذوى الخبرة من جامعة جنوب الوادى فى تكنولوجيا لتعليم، كما شارك المعهد مع المجلس القومى للمرأة فى ندوة عن انجازات ثورة 30 يونيو، وكذلك دور القيادة السياسية فى تحقيق الكثير من الانجازات من مشروعات فى مجال الإسكان والصحة والتعليم والزراعة وقناة السويس الجديدة والطرق وبرامج ( تكافل وكرامة – حياة كريمة ) والمشروعات الوطنية، كما أن المعهد يشارك بفاعلية فى الاحتفالات والمناسبات الوطنية بالمجتمع القنائى.

وشارك المعهد فى معسكر إعداد القادة الاجتماعيين بحلوان والبرنامج الرئاسي مبادرة "مودة" لطلاب الجامعات والمعاهد، وذلك فى ظل اهتمام د. خالد  عبدالعفار وزير التعليم العالى والبحث العملى وسيد عطا رئيس قطاع التعليم ورئيس لجنة قطاع معاهد الخدمة الاجتماعية بتطوير التعليم إضافة إلى التعاون الكامل والرعاية المستمرة من جانب اللواء أشرف الداودى محافظ قنا والدكتور يوسف غرباوى رئيس جامعة جنوب الوادى وتعاونهم المثمر مع المعهد.


اقرأ أيضا | بدء المقابلات الشخصية للمتقدمين للعمل بأول مركز لعلاج الإدمان بقنا

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي