بالصور.. رفع الكاميرات الحرارية من أبواب المسجد الحرام

صورة من رفع الكاميرات
صورة من رفع الكاميرات

أعلنت رئاسة شئون الحرمين في السعودية، اليوم الجمعة 22 أكتوبر، عن رفع جميع أجهزة القياس الحراري الموجودة على مداخل المسجد الحرام.

وقال وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية محمد بن مصلح الجابري إن الكاميرات الحرارية كانت موضوعة على مدار 20 شهرا منذ بدء ظهور جائحة كورونا في المملكة.



وتابع أن رفع الكاميرات الحرارية من على مداخل المسجد الحرام جاء في إطار رفع الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا والتي كانت مطبقة منذ فترة.


وأقيم اليوم في الحرم المكي صلاة الجمعة لأول مرة منذ 18 شهرا، بدون تباعد وبكامل الأعداد.

وتعد أول مرة منذ 18 شهرًا التي يرى العالم الكعبة المشرفة مجددًا بدون تباعد أو حواجز، في صلاة الفجر بالحرم المكي، والتي تم رفعها من الحرمين أمس.

وقال المدير العام للتوسعة الشمالية المهندس وليد بن مطيع الله المسعودي إن الهيئة تشرف على تعقيم وغسل وفرش المصليات وتعطير السجاد، وتجهيز عبوات ماء زمزم للمصليين.

وعلى صعيد الإجراءات الاحترازية قالت الهيئة أنها قامت بفتح (50) باباً للدخول والخروج، وتخصيص أكثر من (4000) عامل وعاملة، لعمليات الغسل التي تصل إلى (10) مرات يومياً.

وقال وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الأستاذ محمد بن مصلح الجابري إنه تم رفع الجهازية من أجل استقبال المصليين لتوفير بيئة آمنة للمصلين والمعتمرين.

ولفت إلى أنه سيتم غسل كامل المسجد الحرام وتطهيره وتعقيمه، وفي كل عملية تطهير تستهلك أكثر من 80 ألف لتر من المطهرات.
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي