جراحون ينجحون في اختبار زرع «كلية خنزير» في جسم إنسان

صورة موضوعية
صورة موضوعية

نجح فريق من الجراحين الأميركيين في زراعة كلية خنزير في جسم إنسان، وذلك قاموا بتعديل جيناته ، بحيث لم تعد أنسجته تحتوي على جزيء معروف بأنه سيؤدي في الأغلب لرفض الجسم للعضو المزروع على الفور.

وأكد الجراح المسؤول عن الزراعة روبرت مونتغومري إن الخنازير المعدلة وراثيًا يمكن أن تكون مصدرًا مستدامًا ومتجددًا للأعضاء، كما هو الحال في مجال الطاقة، عند استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وقال الأطباء إن الحالة عندما ظهرت عليها علامات ضعف في وظائف الكلى ووافقت أسرتها على التجربة قبل أن يتم رفعها من على أجهزة الإبقاء على قيد الحياة.

وعلى الرغم من اعتراف الجميع بأن هذه الجراحة تمثل تغييرًا جذريًا في مجال زرع الأعضاء، إلا أن ردود الأفعال تباينت بين الخبراء بين التفاؤل والحذر.

 وأشار بعض الجراحين إلى أنه قد يتم العمل قريبا على زراعة المزيد من كلى الخنازير المعدلة وراثيًا في البشر الأحياء، بينما قال آخرون إنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، وذلك حسب صحيفة «نيويورك تايمز».

وقالت إيمي فريدمان المسؤول الطبي الرئيسي في إحدى منظمات شراء الأعضاء في منطقة نيويورك الكبرى، إنها تخيلت استخدام قلوب وأكباد وأعضاء أخرى تزرع في الخنازير أيضًا.

وأضافت أنه أمر محير حقا أن نفكر في عدد عمليات الزرع التي يمكن أن نقدمها في الفترة المقبلة، مشيرة إلى أنه "علينا بالطبع تربية المزيد من الخنازير.

وأوضح ديفيد كلاسين كبير المسؤولين الطبيين في الشبكة المتحدة لمشاركة الأعضاء بأميركا، أن العديد من العقبات لا تزال قائمة قبل أن تتمكن من استخدام أعضاء الخنازير المعدلة وراثيا في الكائنات الحية.

بينما وصف الجراحة بأنها «لحظة فاصلة»، حذر أيضًا من أن الرفض طويل الأمد للأعضاء يحدث حتى عندما تكون كلية المتبرع متطابقة بشكل جيد.

اقرأ ايضا:الرحلة بين لندن ونيويورك نحو 90 دقيقة.. طائرة تمهد لثورة تكنولوجية


ويقول المدير المساعد لمركز الزرع في مستشفى ماساتشوستس العام جاي إيه فيشمان: "لا شك في أن هذه تجربة رائعة، وبالتأكيد هي جراحة صعبة وتمثل قفزة كبيرة في هذا المجال".


واعتبر فيشمان أن أهمية هذه الجراحة تعتمد على مدى ما يمكن تقديمه ومشاركته من المعلومات من قبل الجراحين، وإلا سيُعتبر الأمر بمثابة خطوة لإثبات قدرتهم فقط على فعل ذلك.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي