نصائح بسيطة لحماية عينك من الإجهاد

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

إجهاد العين البسيط والذي يزول عند إتباع بعض الإرشادات والنصائح لا خطر منه ولا يعتبر أمراً مقلقا ، فقط في بعض الأحيان تعتبر هذه الشكوى دليلاً على وجود حالة مرضية ” على الأرجح ضعف النظر” مما يستدعي التدخل الطبي ،لاسيما وإذا كان هذا الأمر مصحوباً بشعورك بالصداع أو مشاكل في الرؤية “الزغللة”  أو بضعف حدة الإبصار.

و أعراض إجهاد العين  مؤلمة ومزعجة وتشمل الشعور بألم أو حرقان في العينين وإيجاد صعوبة في التركيز. ودموع غزيرة أو العكس وجفاف في العينين و زغللة في النظر و عدم القدرة على فتح العينين في الغرف المضيئة (حساسية الضوء) و ألم في الرقبة والأكتاف أو الظهر و قلة النوم قد تزيد هذه الأعراض سوءاً فأثناء النوم ترتاح عضلات العين وتحصل على تغذيتها اللازمة ، حرمان الإنسان من النوم يعطل القيام بهذه الوظائف ويسبب في تفاقم المشكلة.

ولحماية عينك من الإجهاد العين غير عادات جلوسك أمام شاشة الحاسوب وحافظ على إبقاء شاشة الكمبيوتر على بعد ٥٠- ٦٥ سم من عينيك وأبقها في مستوى منخفض عن العين قليلا ،وداوم على مسح شاشة الكمبيوتر من الغبار والأتربة فوجود الغبار يقلل تباين الألوان ويؤثر على الرؤية مما يسبب إجهاداً للعين.

اقرأ أيضا:في اليوم العالمي.. 70 مليون شخص يعانون من التأتأة

ويفضل اختيار الشاشات القابلة لإمالتها للخلف لتكون أكثر ملائمة وإراحة للنظر ،واستخدم فلتر يقلل من الأشعة الضارة والتي يمكن الحصول عليها من محلات مستلزمات الكمبيوتر ،وغير عاداتك في العمل وأستخدم إضاءة مناسبة وتجنب الإضاءة شديدة السطوع للتقليل من انعكاساتها الضارة و  ليكن كرسيك مناسبا قابلا للتعديل بحسب إرتفاع المكتب ،و خذ إستراحة على فترات متفاوتة قم خلالها بفتح عينيك وإغماضهما عدة مرات للحفاظ على ترطيب العينين.

و إعتني بعينيك و ضع كمادات الماء الدافئ على عينيك المتعبتين وإسترخ قليلا ،واستخدم باستمرار قطرات (بديل الدموع) لترطيب العين وفي حال استمرار الشكوى بالرغم من إتباع النصائح السابقة قم بمراجعة طبيب العيون للتأكد من سلامة الإبصار وعدم الحاجة إلى نظارة طبية .

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي