ابنة يونس شلبي: «محدش كرمك كأنك مقدمتش أي شيء للفن»

ابنة يونس شلبي
ابنة يونس شلبي

استنكرت شيماء يونس شلبي، ابنة الفنان الراحل يونس شلبي عدم تكريم والدها بعد وفاته رغم ما قدمه للفن.

وقالت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "محدش كرمك ياحبيبي ولا جاب سيرتك من بعد وفاتك كأنك مقدمتش شيء للفن ربنا يرحمك يا احلي واجمل اب في الدنيا ادعوله بالرحمة جزاكم الله خير".

يذكر أن يونس شلبي توفي في 12 نوفمبر 2007، بأزمة تنفسية حادة، وكان أجرى أكثر من عملية لزراعة شرايين في ساقه وأخرى جراحة قلب مفتوح وكان الأطباء قد أجروا تغيير ثلاثة شرايين في القلب حتى توفي ودفن في مقابر العيسوي بالمنصورة.

ولد شلبي في 31 مايو 1941، بمدنية المنصورة بدلتا مصر، ودرس في المعهد العالي للفنون المسرحية بالقاهرة.

شارك في نحو 77 فيلماً سينمائياً، أشهرها "العسكري شبراوي"، و"رجل في سجن النساء" و"ريا وسكينة"، "مغاوري في الكلية"، و"الشاويش حسن" وأمير الظلام "والفرن " و4-2-4 " إضافة إلى مسلسل الأطفال الرمضاني "بوجي وطمطم" الذي ظل يعرض على مدى سنوات.

عقب انتهاء المرحلة الثانوية، التحق الفنان الراحل بالمعهد العالي للفنون المسرحية، واختاره المخرج المسرحي نبيل الألفي عميد المعهد، ليشارك في أعماله التي يخرجها.

عام 1969 حصل شلبي على بكالوريوس الفنون المسرحية، قسم تمثيل، وشارك في أول عمل مسرحي بعنوان الغول، ثم انضم إلى فرقة الفنانين المتحدين مع نجمي الكوميديا عادل إمام وسعيد صالح، وكانت مسرحية مدرسة المشاغبين التي انطلقت عام 1971، هي نقطة الانطلاق لهؤلاء النجوم، ونقطة البداية لتاريخ جديد في الكوميديا المصرية بعد كوميديا إسماعيل ياسين وعبدالمنعم مدبولي وفؤاد المهندس.

تألق شلبي وعادل إمام وسعيد صالح وأحمد زكي وهادي الجيار في المسرحية، وأبدع شلبي في دور منصور ابن الناظر الذي يعاني من التلعثم في الكلام، وعدم قدرته على نطق جملة مفيدة، وكانت جنبات المسرح تهتز بقوة من الضحك فور تقمص شلبي للدور.

خرج يونس شلبي عن النص في المسرحية، ولم يكن خروجه مفاجئا فقط لجمهور المشاهدين الذين كانوا يشاهدونها في المسرح، وتعالت صيحاتهم من الضحك، بل كانت مفاجئة لزملائه في المسرحية وتحديدا سعيد صالح وعادل إمام اللذين لم يستطيعا إخفاء ضحكاتهما على شلبي الذي كان يبدع ويفجر الضحك حتى وهو يخرج عن النص.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي