الجزائر تشارك في المؤتمر الوزاري لدعم استقرار ليبيا

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة
وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة

وصل وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم الخميس 21 أكتوبر، إلى العاصمة الليبية طرابلس للمشاركة في المؤتمر الوزاري لدعم الاستقرار في ليبيا.

وأوضحت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان صحفي، أن هذا المؤتمر سيشهد حضورا دوليا واسعا يشمل بالخصوص دول الجوار، والعديد من الدول العربية والغربية، إلى جانب الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن ومنظمات دولية وإقليمية.

وبحسب البيان، يهدف هذا المؤتمر، الذي ينعقد بمبادرة من السلطة التنفيذية الليبية، إلى بلورة موقف دولي وإقليمي موحد لمساندة الرؤية الليبية التي تجسدها مبادرة استقرار ليبيا التي أعلنت عنها حكومة الوحدة الوطنية.

اقرأ أيضًا: كوريا الجنوبية تطلق أول صاروخ مصنوع محليًا إلى الفضاء

وأضاف البيان أن مشاركة وزير الخارجية الجزائري لعمامرة في هذا المؤتمر للتأكيد على موقف الجزائر الثابت وتضامنها الدائم مع الشعب الليبي الشقيق من أجل استعادة الأمن والاستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية.

وتستضيف طرابلس، اليوم «مؤتمر دعم استقرار ليبيا»، الذي يشارك فيه ممثلون عن عدد من الدول، ويهدف لإعطاء دفعة للمسار الانتقالي قبل شهرين من انتخابات رئاسية مصيرية للبلاد.

يأتي ذلك فيما قالت السفارة الأمريكية في ليبيا إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم وحدة وسيادة البلاد والانتخابات المقبلة كما قالت البعثة الأوروبية في ليبيا إن مؤتمر طرابلس فرصة هامة لمراجعة تنفيذ اتفاقات برلين.

وأعلنت السلطات الليبية، أن الأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري دي كارلو ورئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا يان كوبيتش، سيشاركان في «المؤتمر الدولي».

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي