تطورات حالة محمد الشناوي وفترة غيابه.. تحسن 60٪ وحقنة بلازما

محمد الشناوي
محمد الشناوي

يواصل الجهاز الطبي بالنادي الأهلي جهوده لتأهيل محمد الشناوي حارس مرمى الفريق. 

ولن يستعجل الجهاز الطبي في عودة اللاعب للتدريبات حيث سيستمر في برنامجه لمدة 5 أسابيع كما حدد الجهاز الطبي من قبل وهو ما يعني غيابه عن مباراة القمة المقبلة المقرر لها 5 نوفمبر. 

وتشير الفحوصات الأخيرة أن الفترة التي حددها الجهاز الطبي ستكون كافية في ظل شكوك سابقة من أن غياب اللاعب سيطول عن 5 أسابيع وسيصل لشهرين. 

ويحصل محمد الشناوي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي على الحقنة الثانية من البلازما مساء اليوم، وذلك ضمن برنامجه العلاجي والتأهيلي.

وكان الشناوي قد خضع لجرعة أولى من حقن البلازما خلال الفترة الماضية التي تساعد في التئام التمزق العضلي الذي تعرض له اللاعب.

وخضع الشناوي لأشعة جديدة صباح اليوم الأربعاء أثبتت تحسن حالة اللاعب المصاب بتمزق في العضلة الخلفية.

وقال الدكتور أحمد أبو عبلة، طبيب الفريق، إن الأشعة التي أجراها الشناوي أثبتت التئام التمزق بنسبة تصل إلى 60 %، وهو أمر جيد يشير إلى تحسن حالة اللاعب. 

وأوضح أبو عبلة أن الشناوي يقوم بتنفيذ برنامج استشفائي وتدريبات علاج طبيعي خلال الفترة الحالية حتى يتعافى تمامًا من الإصابة، تمهيدًا للعودة للمشاركة في التدريبات وفقًا للمدة الزمنية المحددة له من البداية. 

وكان الشناوي قد تعرض لإصابة بتمزق في العضلة الخلفية أثناء مشاركته مع منتخب مصر في مباراة ليبيا الأخيرة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

واستأنف الأهلي تدريباته مساء اليوم الأربعاء على ملعب التتش بالجزيرة، وذلك في إطار الاستعدادات لمباراة الحرس الوطني المقرر إقامتها في السادسة مساء السبت على ملعب الأهلي we السلام، وذلك في إياب دور الـ32 بدوري أبطال إفريقيا.

وقبل انطلاق مران الأهلي عقد بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق، محاضرة فنية بالفيديو مع اللاعبين لشرح نقاط القوة والضعف في فريق الحرس الوطني بطل النيجر.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي