المزارع المصرية بافريقيا جسور للتواصل وترسيخ التنمية المستدامة | خاص

المزارع المصرية بافريقيا
المزارع المصرية بافريقيا

قال الدكتور ماهر المغربي المدير التنفيذي لمشروعات المزارع المصرية بافريقيا، في تصريح خاص لبوابة اخبار اليوم .أن مصر نجحت في ترسيخ مبدأ "الأفارقة أولاً"  فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى وخاصة بعد رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى (من فبراير 2019 وحتى فبراير 2020) لافتا إلى أن الرئيس حمل على عاتقه مشكلات أفريقيا والعمل على حلها ، ويعتبر مشروع إنشاء مزارع مشتركة مع الدول الافريقيه أحد المشروعات التنموية الناجحة التى توجهها القيادة المصرية نحو افريقيا للمساهمة فى برامج التنمية المستدامة بالدول الافريقية
وتابع انه قد تطور مشروع إنشاء مزارع مشتركة مع الدول الافريقية بصورة ملموسة منذ ما يقرب من ستة سنوات حيث شهدت هذه الفترة العديد من الإنجازات فى التعاون مع الدول الافريقية من خلال مشروع المزارع المشتركة تمثلت فى توقيع العقد التنفيذي لإنشاء مزرعة مشتركة مع دولة أوغندا فى عام 2018 وهى إحدى دول حوض النيل وذلك على مساحة 500 هكتار في إقليم كاتونجا لانتاج المحاصيل الحقلية والأعلاف والإنتاج الحيواني .
 واضاف الدكتور ماهر المغربي أنه تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مزرعة مشتركة مع دولة زامبيا وهى إحدى دول جنوب شرق أفريقيا( الكوميسا) فى عام 2019 وذلك على مساحة 1500 هكتار وذلك في مدينة كابوي لأنشطة انتاج التقاوي والمحاصيل الحقلية وانتاج الخضر من خلال الصوب الزراعية
  وأشار إلى أنه جاري الانتهاء من الموافقات اللازمة لإنشاء مزرعة مشتركة مع تنزانيا فى 2020 هناك في مورجورا على مساحة 2500 هكتار لزراعة القمح في مساحات كبيرة و جارى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة نحو تفعيل نشاط المزرعة المشتركة مع دولة اريتريا من خلال شحن المعدات والالات الزراعية وكذلك المستلزمات اللازمة للزراعة. 
كما تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مزرعة مشتركة مع توجو فى 2015 وبدء تشغيل المزرعة فى 2018 على مساحة 160 هكتار بمدينة اباتشانج – سوكودى وتوقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مزرعة مشتركة مع الكونغو الديمقراطية فى 2014 وبدء نشاط المزرعة فى عام 2016 على مساحة 600 هكتار 
وأوضح المدير التنفيذي لمشروعات المزارع المصرية بافريقيا أنه تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مزرعة مشتركة مع مالى فى عام 2014 واستلام المزرعة بولاية سيجو وبدء النشاط فى 2017 على مساحة 185 هكتار بنظام حق الانتفاع لمدة 49 سنة. هذا وقد تم أيضاً تجديد ترخيص شركة المزرعة المشتركة للانتاج النباتى بالسودان فى عام 2019 والاعداد للتعاون مع الجانب السودانى فى مجال انتاج التقاوى للمحاصيل الحقلية بدولة السودان ، 
وأشار إلى أنه تم تنظيم دورة تدريبية للمتدربين الأفارقة من 8 دول أفريقية وهي ( زامبيا و تنزانيا وزنزبار  و مالي و النيجر و توجو و الكونغو الديمقراطية   أوغندا) و ذلك استكمالاً للدور المحوري لمصر فيما يخص التعاون الزراعي من خلال المزارع المشتركة فقد تم توقيع البرنامج التنفيذى لإنشاء مزرعة مشتركة للاستزراع السمكى مع الجزائر بولاية بشار.
و أضاف أنه فى إطار ريادة مصر فى مجال إنتاج التقاوي من المحاصيل عالية الإنتاجية فقد تم شحن تقاوي وهجن أصناف محاصيل حقلية للمزارع المصرية المشتركة مع كل من  توجو ومالي والكونغو الديمقراطية والنيجر بغرض تقييمها بمزارع دول غرب أفريقيا وفتح أسواق أمام الأصناف والهجن المصرية  كما تم شحن تقاوي أصناف وهجن محاصيل حقلية وبستانية إلى المزرعة المصرية المشتركة مع زامبيا وذلك للبدء بنشاط وإنتاج التقاوي وكذلك انتاج الخضر تحت ظروف الصوب المصرية بزامبيا .
وفي مجال الميكنة الزراعية قال الدكتور ماهر المغربي أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة من خلال اللجان التنسيقية الفنية المشكلة من المعاهد البحثية المختلفة بمركز البحوث الزراعية نحو استكمال شراء وتحديث الميكنة الزراعية في كل من المزارع المشتركة مع مالي ، الكونغو ، توجو ، النيجر ، زامبيا وتطوير أنشطة إنتاج المحاصيل الحقلية وتصدير عدد 3 صوب زراعية مصرية الانتاج وكذلك شبكات الري بالتنقيط من جمهورية مصر العربية إلى المزرعة المشتركة مع زنزبار للبدء في إنتاح محاصيل الخضر تحت ظروف الصوب الزراعية والتسويق للفنادق لسد احتياجات السياحة من محاصيل الخضر.
وفي مجال المشاركة فى المعارض أوضح المدير التنفيذي لمشروعات المزارع المصرية بافريقيا أنه تم الاشتراك في المعرض الزراعي الدولي الأول بدولة النيجر من خلال جناح وزارة الزراعة الممثل بالمزرعة المصرية المشتركة مع دولة النيجر وعرض جميع أصناف الذرة الشامية والأرز المصرية المنزرعة بالمزرعة وكذلك الاشتراك في المعرض الزراعي الدولي بلوساكا- زامبيا من خلال المزرعة المصرية المشتركة مع زامبيا وعرض منتجات المزرعة المشتركة واصناف وهجن المحاصيل الحقلية والبستانية المختلفة بالاضافة إلى الاشتراك في المعرض الزراعي الدولي بزنجبار وعرض منتجات المزرعة من هجن وأصناف محاصيل الحقل والخضر وكذلك شتلات الفاكهة وشبكات الري والآلات المزرعية المصرية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي