البحوث الفلكية: لا توجد تنبؤات بحدوث زلزال كبير في مصر

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشف الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن زلزال اليوم الذى شعر به المصريين سجل له تابعين آخرين واحد في الساعة العاشرة والنصف صباحًا والثاني في الساعة الثانية ظهرًا، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يحدث تابع ثالث للزلزال ولكنها كلها أقل بكثير من الهزة الأساسية التي حدثت صباح اليوم.

وأضاف الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حديث القاهرة" على قناة "القاهرة والناس"، توابع الزلزال أقل بكثير من الزلزال نفسه، قائلًا: "الطاقة اللي كانت مختزنة طلعت في الهزة الرئيسة والتوابع لن تكون محسوسة في الأراضى المصرية أو بالقرب من مراكز الزلزال، سجلنا تابعين لزلزال اليوم ولكن لم يكنا محسوسين".

وتابع: لا يوجد تنبؤ بحدوث زلزال كبير في مصر ولكن منطقة البحر الأبيض المتوسط منطقة نشاط للزلازل في هذا التوقيت من كل عام، موضحًا أن جولوجيا منطقة البحر المتوسط تشهد نوع من تحرك القارة الأفريقية أسفل القارة الأوروبية وبالتالي هذه المنطقة من غرب تركيا لكريت لليونان لجنوب إيطاليا تشهد هزات أرضية.

ومن جانب آخرعلقت الاعلامية لميس  الحديدي  على الهزة الارضية التي شعر بها المصريون صباح اليوم، حيث ذكرت  محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل التابعة للمعهد سجلت، اليوم الثلاثاء، هزة أرضية بشرق جزيرة كريت اليونانية (على بعد 390 كيلومترا من الإسكندرية). 

وقالت الإعلامية لميس الحديدي، في برنامجها كلمة أخيرة، المذاع عبر قناة اون، مساء اليوم الثلاثاء : "كان  فيه زلزال النهاردة في تمام الساعة 7.30 صباحاً، وزلزال هذه المرة كان عنيفاً وكان مقياسه 6.2  ريختر  وهو عنيف شوية    وشعر به المصريون   كان فيه ناس رايحة  شغلها أو المدارس أو من إستيقظ عندما إستشعر بالهزة ". 
تابعت الإعلامية لميس الحديدي، إنه :"تاني مرة في أسبوعين  نحس بزلزال ونتكلم عنه ياترى ماذا يعني ذلك ؟". 

كشف الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن وجود توقعات بحدوث توابع (هزات ارتدادية) عقب زلزال اليوم.

وأضاف القاضي، في تصريحات، أن الهزة التي وقعت صباح اليوم، جاءت في شرق البحر المتوسط بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر، وخط العرض: 34.59 شمالا، وخط الطول: 28.59 شرقا، والعمق 31.56 كم.

وأشار رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، إلى أن المعهد تلقى ما يفيد الشعور بهذه الهزة، دون تسجيل خسائر في الأرواح والممتلكات.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي