بسم الله

مصر بلا عشوائيات «2»

محمد حسن البنا
محمد حسن البنا

المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية ينبهنا إلى أن حدائق أكتوبر تتبع هيئة المجتمعات العمرانية  وأن الهيئة مكلفة بالحفاظ على المواقع  وسيتم اتخاذ إجراءات رادعة ضد المخالفين لشروط الإقامة فى المدن الجديدة. مشيرا إلى أن هناك عدداً كبيراً من الأهالى تسلم الشقق فى الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة، وهناك 816 أسرة سيتم نقلهم إلى الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة ومن المستهدف إقامة 6700 وحدة سكنية فى الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة ،قيمة الشقة فى الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة تصل إلى 700 ألف جنيه ومع نهاية 2021 لن يوجد أى مواطن يقيم فى المناطق غير الآمنة.

لا ننسى أن الدولة تعرضت لحملات تشكيك أن هناك مساعى لأخذ الأراضى ولكن وجهة نظر الأهالى تغيرت بعد ذلك. حيث تمت إزالة الأنشطة المخالفة من محيط منطقة المتحف الكبير مع إعادة تخطيط منطقة الأهرامات، وقد كانت العشوائيات تبدو أمرا واقعا يصعب تغييره خاصة فى القاهرة والجيزة ، كانت العشوائيات ورما سرطانيا غير قابل للعلاج منذ 8 سنوات، المناطق العشوائية حزام يحيط بالقاهرة والجيزة والمحافظات ويتم تصويرها فى البرامج والأفلام والمسلسلات، كانت تمثل الوجه القبيح لمصر، كما كانت مرتعا للبلطجة والجريمة والخروج على الشرعية.

لكن الحكومة تصدت لكل ذلك، بعد أن أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى نيته وعزمه على إنهاء العشوائيات، وشاهدنا الإعجاز فى الأسمرات 1 ثم الأسمرات 2  ،وتحول تل العقارب إلى «روضة السيدة» بوجه حضارى ليس له مثيل. وبدأ سكان العشوائيات حياة آدمية جديدة فيها كل الخدمات ، وربما أفضل من مناطق عريقة بمصر، مجتمعات كاملة تم نقل السكان إليها وتضم مؤسسات تعليمية وصحية وملاعب، حياة إنسانية جديدة فى عصر جديد وهو ما يؤكد أن ما تم فى ملف العشوائيات ،وكلها سياسات تتطلب أن يستوعب المسؤولون ، سياسات الرئيس ، التى لا تتجه فقط لإزالة العشوائيات وإنهائها، لكن أيضًا لضمان عدم عودتها من خلال سياسات إسكان متوازنة تتنقل من التجارة إلى الخدمة. المهم أن كل هذا من أموال مصر والمصريين ، وليس ديناً خارجياً.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي