رئيس معهد الفلك: الإحساس بزلزال كريت استمر 4 -10 ثوان ومتوقع حدوث توابع

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور جاد القاضي إن الاحساس بالهزة الأرضية التي وقعت صباح اليوم بقوة 6.4 على مقياس ريختر شرق كريت (على بعد 390 كم شمال الإسكندرية) استمر من 4 إلى 10 ثوان. 


وأشار القاضي - في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر - إلى أنه من المتوقع حدوث توابع (هزات ارتدادية) لكن بقوة اقل من الزلزال الرئيسي، الذي حدث صباح اليوم. 


وكانت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية قد سجلت اليوم هزة أرضية شرق كريت (على بعد 390 كم شمال الإسكندرية)، بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر في الساعة السابعة و32 دقيقة و29 ثانية صباح اليوم، وقعت على خط عرض 34.59 درجة شمالا، وخط طول 28.59 درجة شرقا، وعلى عمق 31.56 كم. 


ولم يرد للمعهد ما يفيد الشعور بالهزة الأرضية دون وقوع إى خسائر فى الارواح والممتلكات. 

من جانبه أكد د. جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم  أنه من المتوقع حدوث توابع (هزات ارتدادية) لكن بقوة أقل من الزلزال الرئيسي.

وقد نفى المعهد القومي للبحوث الفلكية، وقوع أي خسائر في الأرواح والممتلكات جراء الزلزال الذي ضرب مصر.

وقال الدكتور جاد محمد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية:«إن  بعض مناطق القاهرة شعروا بالزالزال الذي بلغت قوته 6.4 درجة على مقياس ريختر، جارٍ تحديد المناطق التي ضربها الزلزال بشكل تفصيلي».

وجاء في البيان:
سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد يوم الثلاثاء الموافق  19/10/2021 هزة أرضية شرق كريت (علي بعد 390 كم  شمال إسكندرية )، وكانت بياناتها كالتالي

تاريخ الحدوث        :      الثلاثاء  الموافق 19 /10/2021
                             ث      د      س
وقت الحدوث والقوة:   29    32   07  صباحا بالتوقيت المحلى
القوة                  :   6.2 درجة على مقياس ريختر
خط العرض         :   34.59 شمالا
خط الطول           :  28.59 شرقا
العمق                :   31.56 كم

هذا وقد ورد للمعهد ما يفيد الشعور بالهزة الأرضية دون وقوع أية خسائر في الأرواح والممتلكات.

وأعلنت عدة دول شرقي البحر المتوسط، صباح اليوم الثلاثاء، عن هزة أرضية شعر بها سكان تلك الدول، ولكن لم ترد تقارير عن وقوع أضرار، حتى الآن.


وأفادت تقارير بأن سكان القاهرة، ومدن أخرى شعروا بالزلزال اليوم الثلاثاء، ووفقا لشهود من رويترز ومنشورات على مواقع للتواصل الاجتماعي، فقد شعر سكان القاهرة بالزلزال، وكذلك سكان من مدينتي الإسكندرية، المطلة على البحر المتوسط، وأسيوط بصعيد مصر.

 

وقال سكان تلك المدن إنهم شعروا أن منازلهم تهتز جراء الزلزال، فيما لم تصدر السلطات بعد تقارير عن وقوع إصابات.

 

وقال مرصد حلوان التابع للمعهد القومي المصري للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية إن محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد سجلت اليوم الثلاثاء هزة أرضية شرق كريت على بعد 390 كيلومترا شمالي الإسكندرية بقوة 6.2 درجات على مقياس ريختر في تمام السابعة و32 دقيقة و29 ثانية صباحا.

 

وكان خط العرض بالنسبة لتلك الهزة الأرضية 34.59 شمالا بينما خط الطول 28.59 شرقا وبعمق 31.56 كيلومترا وفق ما أكده الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي المصري للبحوث الفلكية.

 

وقال القاضي إنه ورد للمعهد ما يفيد الشعور بالهزة الأرضية دون وقوع إي خسائر في الأرواح والممتلكات.

 

تجدر الإشارة إلى أنه قبل أسبوع وتحديدا الثلاثاء الماضي تعرضت منطقة شرق المتوسط لهزة أرضية بقوة 6.4 درجات على مقياس ريختر وبعمق 25 كيلومترا، وشعر بها سكان بعض المناطق في مصر ولم يتم تسجيل خسائر في الممتلكات والأرواح أيضا.

 

زلزال الأسبوع الماضي والذي وافق 12 أكتوبر 2021 أعاد لأذهان المصريين ذكرى أسوأ زلزال تعرضت له مصر في نفس التاريخ من عام 1992 وخلف مئات القتلى والجرحى وتدمير كبير للعقارات والممتلكات.

 

وفي اليونان، قال التلفزيون اليوناني الحكومي إن السكان شعروا بهزة أرضية في جزر كريت وسانتوريني ورودس.

 

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن زلزالا بقوة 6 درجات ضرب شرق البحر المتوسط قبالة جزيرة كارباثوس اليونانية اليوم الثلاثاء.

اقرأ أيضا: القومي للبحوث الفلكية: بعض مناطق القاهرة شعروا بالزلزال |خاص

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي