إقامة انتخابات غرفة الملابس باتحاد الصناعات.. ٣ نوفمبر

 الدكتور محمد عبدالسلام
الدكتور محمد عبدالسلام

أعلن اتحاد الصناعات عن إقامة انتخابات غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات يوم الاربعاء الموافق 3 نوفمبر القادم بمقر الاتحاد بالقاهرة.

تقدم 12 مرشحا لعضوية مجلس ادارة الغرفة وهم فاضل مرزوق و حمدي الطباخ وحسام جبر وناجي سمير توما وذلك عن المنشات الكبيرة و وليد الكفراوي وهاني سلام ومحمد عبد السلام ومحمد الصياد عن المنشات المتوسطة و ايهاب العسكري وبهية نظيم وسامر رياض واحمد فوزي عن المنشات الصغيرة .حيث من المقرر اختيار 4 مرشحين عن كل فئة .

وصرح الدكتور محمد عبدالسلام رئيس الغرفة اننا سنعمل خلال الفترة المقبلة على زيادة تنافسية الإنتاج المصري والتوسع في تغطية احتياجات السوق الداخلي ، كما سيتم العمل مع الجهات المعنية لزيادة صادرات قطاع الملابس الجاهزة عبر دعم الشركات الجديدة فنياً لدخولها للأسواق العالمية.

وكشف عبد السلام، أن الغرفة تمتلك استراتيجية متكاملة للعمل على تطبيقها خلال الفترة المقبلة ذات عدة محاور أبرزها دعم المصانع لتسويق إنتاجها خارجياً من خلال الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة والتسويق الاليكتروني ,وأقامه العديد من المؤتمرات والمعارض داخليا وخارجيا ومحور آخر لتوسيع تصنيع الموديلات الجديدة التي يزداد عليها الطلب الخارجي، وكذلك جعل الشركات والمصانع المصدرة ذات كفاءة تضاهي الشركات العالمية عبر اعتماد كافة الآليات الحديثة التي تطور إنتاج الملابس في جميع مراحله.

اقرأ أيضا :قريبًا.. مصر تتحول لمركز إقليمي لصناعة الدواء بأفريقيا والشرق الأوسط

وأشار إلى أهمية زيادة كفاءة الجودة في الانتاج المحلي مع ضبط تكاليف الإنتاج لأن تسعير المنتج بشكل مناسب على المستويين المحلى والتصدير سيكون له دور رئيسي في توسيع الاعتماد على الإنتاج الوطني وخفض فاتورة الاستيراد وزيادة التصدير، لافتا إلى أن تحقيق هذه الاستراتيجية يحتاج إجراء بعض التعديلات على القوانين التي قد تؤثر سلباً على مراحل التصنيع والتصدير.

وأكد عبد السلام علي عدم إغفال الغرفة لملف التدريب وتوسيع أنشطة التأهيل حيث تشمل استراتيجية غرفة صناعة الملابس الجاهزة على رفع المستوى المهارى للعاملين فى القطاع من خلال منظومة تدريبية تساهم فى رفع قدرة العمال على المستوى الفنى لتنمية قدرات المصانع .وأكد رئيس غرفة صناعة الملابس، أن الاستراتيجية تسعي أيضا إلي تعميق المكون المحلي في صناعة الملابس وزيادة التشبيك بين المصانع المختلفة لخلق سلاسل التوريد ليصبح قطاع صناعة الملابس يلبي جزء كبير من احتياجاته بصورة داخلية وعدم التوسع في الاعتماد على الاستيراد من الخارج.

وأشار عبد السلام إلي فتح قنوات اتصال مباشرة مع كافة الأجهزة الحكومية والوزارات المعنية وشركاء التنمية لدعم وتطوير قطاع صناعة الملابس الجاهزة ومع التوسعات المستمرة في القطاع فإنه سيتم توفير المزيد من الوظائف داخل المصانع .

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي