وزير النقل يترأس إجتماع الدورة 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب

مجلس وزراء النقل العرب
مجلس وزراء النقل العرب

ترأس الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل إجتماع الدورة رقم 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب، والتي انعقدت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

حيث قال وزير النقل في كلمته خلال الاجتماع، " يسعدني أن أرحب بكم إخوة أعزاء وأن أنقل إليكم كل تقدير ومودة الشعب المصري الذي يعتز دوماً بانتمائه لأمته العربية والعمل على تقدمها ورفعتها، كما يطيب لي افتتاح أعمال الدورة رقم 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب.. وانتهز هذه المناسبة لأتوجه للجميع بأصدق التهاني وأطيب التمنيات بذكرى المولد النبوي الشريف، الذي يصادف يومنا هذا، داعياً الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على أمتنا العربية بالخير والمزيد من التقدم والازدهار". 

وأضاف وزير النقل، في كلمته " أود أن أعبر عن تقديري الكبير لأصحاب المعالي الزملاء وزراء النقل العرب والسادة رؤساء وأعضاء الوفود على المشاركة في أعمال هذه الدورة ومناقشة الموضوعات والقضايا المعروضة من قبل الأمانة العامة، وأتوجه بالشكر الجزيل للسيد الأمين العام للجامعة العربية والسيد الأمين المساعد للشئون الاقتصادية على الإعداد الجيد لاجتماعنا اليوم.. وكذلك اللجان الفنية المعنية بدراسة الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال للوصول للنتائج المرجوة".

كما عبر الوزير عن تقديره الكبير لأصحاب المعالي وزراء النقل العرب ورؤساء وأعضاء الوفود على المشاركة في أعمال هذه الدورة عن بعد ومناقشة الموضوعات والقضايا المعروضة في ظل ظروف صعبة وتحديات غير مسبوقة فرضها خطر فيروس كورونا المستجد الذي كانت له تداعياته على حياة البشر وكافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

متابعًا " نحن نجتمع اليوم في ظل هذه الظروف للعمل على تعزيز التعاون والترابط بين شعوبنا ودولنا للتخفيف من آثار هذه الأزمة، حيث يأتي اجتماعنا اليوم توثيقًا لعلاقاتنا المتميزة، وتأكيداً لارادتنا المشتركة في العمل على تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق العربي في مجالات النقل المختلفة، والبناء على ما لدينا من مشتركات ومصالح متبادلة بما يحقق طموحات شعوبنا نحو مزيد من النمو والتقدم في ضوء ما يمثله النقل بكافة قطاعاته من أهمية حيوية في برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدولنا". 

متابعاً " إنني لعلى ثقة في تضافر جهودنا جميعًا للنهوض بهذا القطاع باعتباره قاطرة التقدم الاقتصادي والاجتماعي وبما يحقق المصالح المشتركة لشعوبنا ويسهل الترابط ويعزيز أواصر التقارب في عالمنا العربي.. مؤكداً على حرص جمهورية مصر العربية على تنفيذ كل ما يساهم فى تعزيز العلاقات فيما بين الدول العربية الشقيقة، وكذلك على قيام وزارة النقل في مصر بالعمل الجاد في سبيل تعزيز وتقوية حركة النقل لربط الدول العربية براً وبحرًا وجوًا، ورفع كفاءة النقل البيني وتذليل الإجراءات وتسخير إمكانات الوزارة وهيئاتها لتحقيق هذا الهدف".

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي