5 فوائد لممارسة الحامل لـ «الرياضة»

ممارسة الرياضة للحامل
ممارسة الرياضة للحامل

لا يمنع الحمل من ممارسة الرياضة بل ينصح كثير من الأطباء بممارسة التمارين الرياضية البسيطة في الشهور الأولى من الحمل وزيادة هذه التمارين في الشهور الأخيرة لقدرتها على تسهيل عملية الولادة بشكل كبير ومساعدتها للحامل في الحفاظ على رشاقتها خلال شهور الحمل.

فهناك العديد من الفوائد لممارسة الرياضة للحامل منها: 

_ تعتبر وسيلة ممتازة لتجعلك تشعرين بارتياح خلال الولادة، كما أنها تساعد على سهولة الولادة الطبيعية.  

_تساعد على منحك الطاقة الجسدية، فهي تقوي الدورة الدموية، خاصة أن هناك ضخا أكثر فيها خلال الحمل.

_  تساعد في التغلب على داء النوم المتقطع، وتساعد أيضا على الوقاية من الانتفاخ والإمساك الذي تعاني منه كثير من الحوامل. 

_ تساعد في الحصول على جسم متناسق ووضع جسدي مضبوط، مما سيساعدك في أثناء الولادة ويسهل العودة إلى وزن ما قبل الحمل.

_  تخفف آلام الظهر التي تشعر بها معظم الحوامل وتشعرك بارتياح وليونة.


ولكن هناك تمارين عديدة تناسب الحامل حتي تسهل عملية الولادة،  أشهرها:

_ تمرين القرفصاء، وذلك يسهل هذا التمرين عملية الولادة الطبيعية، ويكون بالوقوف بشكل مستقيم وشد الظهر جيدا، ثم إبعاد القدمين عن بعضهما بمقدار 60 سنتيمترا تقريبًا، وبعدها النزول بالحوض للأسفل والصعود للأعلى مرة أخرى وهو معروف باسم تمرين الاسكوات.

_  تمرين عكس القدمين، وذلك اجلسي على الأرض وظهرك في وضعية مستقيمة واعكسي وضع قدميك، مع تشبيك الساعدين بشكل عكسي أمام الصدر وشد الكتفين برفق ناحية الصدر والذقن، وبدلي الوضع مع كل مرفق وارفعي رأسك وتنفسي ببطء، كرري هذا التمرين 5 مرات أسبوعيا، مرتين يوميا.

_ تمرين الكرة المطاطية، وذلك يساعد هذا التمرين على تقوية عضلات الظهر واستقامة العمود الفقري ، ويكون بوضع كرة مطاطية كبيرة الحجم وراء الظهر على الحائط والاتكاء عليها مع تثبيت القدمين جيدا على الأرض وفتحهما قليلا مع الميل بالجذع إلى الأسفل ثم العودة إلى أعلى مجددا لمدة خمس دقائق مرتين يوميا.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي