بعد انسحابه.. هل انتهى شهر العسل بين أبوتريكة وبي إن سبورت ؟

أبوتريكة
أبوتريكة

رفض محمد أبو تريكة، محلل قنوات بي إن سبورتس، استكمال الأستوديو التحليلي لمباراة فريق توتنهام ونيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي.

وفوجئ طاقم الإعداد بإنسحاب أبو تريكة بحجة سقوط أحد الجماهير في المباراة بعد تعرضة لأزمة قلبية، فيما بدا كأنه يبحث عن تريند ليعود إلى الأضواء مرة أخرى، وبمثابة إنتهاء شهر العسل بين تريكة وشبكة قنوات بي إن سبورت.

 

وقال أبوتريكة: للأسف المباراة أهم من حياة الانسان، أنا أنسحب من الاستديو، لذلك أعتذر عن استكمال الأستوديو وأعتذر للجماهير، مكنتش راضي عن نفسي في حالة إيركسن، أنا خرجت من الأجواء فبستأذنكم إني مش هقدر أكمل وهنسحب من الاستوديو.


وانسحب أبو تريكة من الأستوديو التحليلي لمباراة توتنهام ونيوكاسل يونايتد على بي إن سبورتس دون تحمل المسئوليه وواجباته وإلتزاماته الموقعة مع القناة، ولم تعلق القناة حتى الآن رسميًا على الواقعة، ولم يوضح أبوتريكة السبب الحقيقي للخلاف بينه وبين القناة.

 

وليست تلك هي المرة الأولى التي يسعى فيها أبوتريكة لخطف الأضواء نفس الأمر فعله أبوتريكة مع نجمة الإسكواش نور الشربينى الذي أصر أيضا على سرقة الصورة بعد فوزها بعدد من البطولات الدولية فى الإسكواش، ليظهر بجوارها في الصور، ويدفع ملايين المصريين الغاضبين من إنتماء أبوتريكة لجماعة إرهابية، إلى إعلان سخطهم وغضبهم، من سرقة الفرحة والاستئثار بالصورة، من أصحابها الحقيقيين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي