من 3 الى 10 جنيهات فرقاً فى سعر السلع بين الأسواق الشعبية والراقية

ركود في الأسواق بسبب ارتفاع الأسعار.. ومواطنون: «بنشتري على قد الأكلة»

ركود فى أسواق الخضراوات والفاكهة
ركود فى أسواق الخضراوات والفاكهة

حالة من الركود سيطرت على محلات الخضار والفاكهة والأسماك والدواجن، نتيجة لزيادة الأسعار بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية».

وخلال جولة «الأخبار على عدد من الأسواق، وجدنا أن اللافت للنظر تغيير الأسعار من منطقة لأخرى داخل القاهرة والجيزة، فالأسعار داخل الأسواق الشعبية أرخص من الأسواق والمحلات التى تتواجد داخل المناطق الراقية بواقع يتراوح ما بين 3 وحتى 10 جنيهات وقد ترتفع فى مناطق أخرى عن ذلك، إلا أن جميع المحلات سيطر عليها حالة العزوف وضعف الإقبال فى المناطق المختلفة نتيجة لضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين خاصة فى المناطق الشعبية..

ولاحظنا خلال الجولة أيضا أن الأهالي قامت بتقليل الكميات بشكل ملحوظ حتى أنهم يشترون ما يكفيهم لإعداد وجبة غذاء واحدة من الخضراوات والدواجن، كما أن هياكل الدواجن عليها إقبال كبير من الزبائن لرخص ثمنها.

شملت الجولة عدد ا من الأسواق والمحلات ومنها روض الفرج وإمبابة وبولاق أبوالعلا والدقى وحدائق الأهرام، ونلاحظ أن هناك فرقا فى الأسعار بالنسبة للسلع المختلفة طبقا للمكان، حيث يتراوح أسعار الطماطم ما بين 10:5 جنيهات، والبطاطس 13:9 جنيهات والجزر 12:8 جنيها والخيار ما بين 5: 10جنيهات والليمون ما بين 20:8 جنيها والباذنجان الرومى ما بين 8:4 جنيهات والكوسة ما بين 10:5 جنيهات والبصل ما بين 8:4 جنيهات والألوان ما بين 25:15 جنيها والفلفل الرومى ما بين 12:8..

وأوضح عاطف محمد بائع خضار، أن السوق يشهد حالة من الهدوء فى حركة البيع والشراء حتى أن الكميات المبيعة فى اليوم الواحد ضعيفة للغاية بسبب تقليل الكميات بشكل ملحوظ خلال الأيام الماضية من جانب الزبائن لمواجهة غلاء الأسعار الذى حدث، مبينا أنه من المنتظر أن تهبط أسعار الطماطم والجزر خلال الأيام المقبلة نظرا لتوافر كميات كبيرة منها مع وصول العروات الجديدة من الانتاج.. وأضاف السيد خالد بائع، أنهم يقومون بشراء الخضراوات من سوق الجملة بأسعار مرتفعة نتيجة لارتفاع أسعار البترول وكذلك مستلزمات الزراعة فى أغلب المنتجات.

وأمام أحد محلات الخضار بسوق روض الفرج تحدثنا مع ميرفت عبد الباقى 52 سنة التى أشارت إلى أن هناك ارتفاعا كبيرا فى أسعار الخضراوات الأساسية التى لا غنى عنها فى المنزل وتواجه هذه الزيادة بشراء كميات بسيطة من السلع التى تحتاجها قائلة «بشترى على اد الطبخة «.. وأضافت سيدة فرغلى ربة منزل، أنها اضطرت إلى الاستغناء عن عدد من السلع لبعض الوقت حتى وإن كانت تحتاجها، كما أنها تتعامل مع الارتفاع الذى حدث فى الأسعار بتقليل الكميات فى جميع السلع التى تريد شراءها حتى تستطيع توفير النفقات لتلبية احتياجات الأسرة والأبناء الأخرى.

ورغم استقرار أسعار الأسماك إلى حد ما مقارنة بالسلع الأخرى، إلا أن حالة الركود سيطرت على المحلات أيضا ويتراوح سعر البلطى على حسب الحجم ما بين 35:25 جنيها والبورى ما بين 70:50 جنيها والمكرونة ما بين 75:55 جنيها والسردين ما بين 45:25 جنيها والماكريل ما بين 55:27 جنيها والفيليه ما بين 90:75 جنيها، وتختلف الأسعار فى المناطق المختلفة ما بين 7:3 جنيهات.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي