«المركزي للإحصاء»: انخفاض معدلات الفقر في مصر

اللواء خيرت بركات
اللواء خيرت بركات

كشف الجهاز المركزي للتعــبئة العامة والإحصاء، اليوم الأحد، تقريره بمناسبة اليوم العالمي للقضاء علي الفقر، والذي يحتفل به يوم 17 أكتوبر من كل عام.

وكشف التقرير عن انخفاض معدلات الفقر في مصر لأول مرة منذ 20 عامًا.

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة الإحتفال بهذا اليوم منذ عام 1993 بهدف تعزيز الوعي بضرورة الحد من الفقر والفقر المدقع في كافة الدول وبشكل خاص في الدول النامية، وتستهدف أهداف التنمية المستدامة 2030 تخفيض نسبة الرجال والنساء والأطفال من جميع الأعمار الذين يعانون الفقر بجميع أبعاده وفقًاً للتعاريف الوطنية بمقدار النصف على الأقل بحلول عام 2030، وكذلك خفض نسبة من يعيشون في فقر مدقع إلى 2.5% بحلول عام 2030.

ويأتي موضوع احتفال اليوم العالمى للقضاء على الفقر2021 مسايراً لهذا الاتجاه حيث اتخذ  شعار "جميعاً لبناء المستقبل لنضع حداً للفقر المستمر بإحترامنا للبشرية والبيئة".

وأوضح التقرير أنه من أهم المؤشرات المتعلقة بالفقر عالمياً وإقليمياً ووطنياً.

وعلى مستوى العالم والدول العربية، كشفت بيانات البنك الدولي 2020، أن جائحة كورونا دفعت ما بين 88 و115 مليون شخص إلى براثن الفقر، مع وجود غالبيتهم في جنوب آسيا ودول جنوب الصحراء في افريقيا، كما  ارتفع هذا العدد ليصل الى ما بين 143 و163مليونًا عام 2021، وسينضم هؤلاء "الفقراء الجدد" إلى صفوف 1.3 مليار فقير يعيشون في فقر متعدد الأبعاد، كما ان 40 %من سكان المنطقة العربية يعيشون تحت خط الفقر، و15% من الفقراء يعانون الفقر المدقع.

 كما يشير التقرير الاقتصادي العربي الموحد لعام 2020 إلى تراجع في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالقضاء علي الفقر وعدم المساواة في المنطقة العربية، حيث نـجد حوالي ثلثي عدد السكان في الدول العربية  في حالة فقر آو معرضين للفقر، بينما  15 % يعانون الفقر المدقع، 83.4% هم من المناطق الريفية.

وفي نفس السياق، تشير بيانات اللجنة الاققتصادية والتجتماعية لغربي أسيا (الاسكو) 2021 إلى وقوع 8.3 مليون من السكان في المنطقة العربية في براثن الفقر، بسبب فيروس كورونا مما يرفع عدد الفقراء إلى 101.4 مليون نسمة، كما أن نسبة الفقر ترتفع في البلدان المتأثرة بالصراعات (سوريا 88% واليمن 83% على التوالي).

كما أشارت البيانات أيضًا إلى أن البلدان العربية الأقل نموا ستفوق نسبة الفقر فيها عن 40  %، أما في البلدان العربية متوسطة الدخل فمن المتوقع أن تنخفض قليلا لتصل إلى 19%.

اقرأ أيضًا.. «الإحصاء»: 18549 جنيهًا متوسط الإنفاق السنوي للأسرة على التعليم

وأكد التقرير، أن من واقع بيانات بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك  2019 / 2020 تعتبر دراسة ظاهرة الفقر من أهم مؤشرات بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك كما تعد مدخلا أساسيا للتعرف على  الظروف الاقتصادية للمجتمع  حيث يوفر البحث حجم ضخم من البيانات التي يتم الاعتماد عليها في قياس مستوى معيشة الأسرة والأفراد، وكذلك أيضا في توفير البيانات اللازمة لقياس الفقر واستخدامها و تحديد الفئات المستهدفة للبرامج الاجتماعية المختلفة لإرساء قواعد العدالة الاجتماعية، ولتطوير برامج الحماية الاجتماعية كبرنامج "تكافل وكرامة" ومبادرة "حياة كريمة"

أما عن نسبة الفقر القومي، فذكر التقرير أن الفقر المادي هو عدم القدرة على تأمين مستوى معيشي لائق، يوفر الحد الأدنى من الاحتياجات الأساسية ( الطعام والشراب والمسكن بمستلزماته وخدمات التعليم والصحة والمواصلات)  ويتم تقدير القيمة النقدية لتلك الاحتياجات مع الأخذ في الاعتبار الفروق في الأسعار بين المناطق المختلفة.

وكشف عن تراجع معدلات الفقر في مصر إلى 29.7% عام (2019-2020 ) مقارنة بـ32.5% عام (2017-2018 ) بنسبة انخفاض قدرها  2.8%، مما يعكس نجاح جهود الدولة، لتحقيق العدالة الإجتماعية بالتزامن مع الإصلاحات الاقتصادية الذى نفذتها الدولة وركزت فيها على البعد الإجتماعي للتنمية.

كما كشف التقريرـ أن تعريف الفقر المدقع  هي نسبة من لا يستطيعون تأمين احتياجاتهم من الغذاء، وانخفضت نسبة الفقر المدقع علي مستوي الجمهورية إلي 4.5% عام 2019/ 2020  مقابل 6.2% عام2017 / 2018، ويمكن إرجاع ذلك إلى جهود الإصلاح الإقتصادي.

وعن علاقة حجم الأسره بالفقر، أشار التقرير إلى تزداد نسبة الفقراء مع زيادة حجم الأسرة، لأن زيادة حجم الأسرة هو سبب ونتيجة للفقر في نفس الوقت، فهو نتيجة لأنه ليس لدى الأسر الفقيرة الحماية الاجتماعية الكافية وبالتالي تلجأ هذه الأسر إلى زيادة عدد الأطفال كنوع من الحماية الاجتماعية عند التقدم في السن أو الإصابة بالمرض باعتبارهم مصدر للدخل، كما أن الأسرة لديها مسئولية كبيرة في زيادة نسب الفقر بسبب زيادة عدد أفرادها.

وتابع: ونجد أن 80.6% من الأفراد الذين يعيشون في أسر بها 10أفراد أو أكثر هم من الفقراء، 48.1% للأفراد الذين يقيمون في أسر بها 6-7 أفراد فقراء، مقارنة  ب 7.5% بالأسر  التي بها أقل من 4 أفراد .

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي