نجاة الركاب من موت محقق.. انفجار إطارات طائرة مصرية أثناء هبوطها| خاص

 طائرة شركة فلاى ايجيبت المصرية
طائرة شركة فلاى ايجيبت المصرية

نجا ركاب طائرة شركة فلاى ايجيبت المصرية، من الموت المحقق، حيث انحرفت الطائرة عن مسارها بعد انفجار إطارات الهبوط وعددهم 4 إطارات، وذلك أثناء هبوطها بمطار كلوج نابوكا برومانيا.

أكدت مصادر مطلعة، في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن الطائرة التي انفجرت إطاراتها من طراز 7 - B 737، وتسجل حروف su - TMM كانت قادمة من مطار الغردقة إلى مطار كلوج نابوكا برومانيا رحلة رقم FT 3101.

وأفاد المصدر، أن عدد ركاب الطائرة بلغ 113 راكباً منهم 13 راكب بدرجة البيزنس و100 راكب بالدرجة السياحية، و6 أفراد من طاقم الطائرة.

وأوضحت المصادر، أن قائد الطائرة فوجئ بانفجار الإطارات أثناء الهبوط وتمكن من الحفاظ على مسار الطائرة قدر الإمكان مع عدم وجود أي إصابات في الحادث وسلامة كل للركاب على متن الطائرة وأن التلفيات شملت إصابة إطارات الطائرة فقط وتم إغلاق المدرج لسحب الطائرة للصيانة وتعطيل المطار لمدة 3 ساعات.
 

ومن المتعارف عليه، أن يتم فحص الطائرة والتدقيق الكامل قبل وبعد كل رحلة ومنها فحص الإطارات والتأكد من سلامتها، وانحراف الطائرة فى حد ذاتها يعتبر كارثة أحيانا إذا لم يسيطر ربان الطائرة عليها فإنه مع سرعة الطائرة التي تمشي بها مع الهبوط وانحرافها يكون من الصعب السيطرة عليها ولن تقف إلا بعد ومدة تكون قد دخلت على حدود المطار ومن الممكن أن تصيب طائرات أخرى وربما يحدث ارتطام وفى الأغلب يستطيع الطيار السيطرة عليها وإبقائها على المدرج حتى تقف تماما حيث أن قائد الطائرة يكون مدرب على مثل هذه الحالات.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي