مجلس الأمن يدين الهجوم على مسجد في أفغانستان ويدعو لمحاسبة المتورطين

مجلس الأمن
مجلس الأمن

أدان مجلس الأمن الدولي بشدة الهجوم الإرهابي، الذي وقع على مسجد للشيعة في مدينة قندهار بجنوب أفغانستان، وأسفر عن مقتل العشرات.

وقال مجلس الأمن الدولي في بيان، إن الهجوم الذي وقع في قندهار يأتي في أعقاب عدة هجمات أخرى استهدفت مؤخرا أماكن دينية في أفغانستان، بما فيها الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي على مسجد في مدينة قندوز الشمالية.

وأعرب أعضاء المجلس عن تعازيهم ومواساتهم لأسر الضحايا، وشددوا على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية ومنظميها ومموليها ورعاتها، وتقديمهم للعدالة.

كما حث أعضاء مجلس الأمن جميع الدول على التعاون الفعال مع كافة الجهات ذات الصلة في هذا الصدد، وعلى ضرورة أن تكافح جميع الدول بشتى الوسائل التهديدات للسلم والأمن الدوليين من جراء الأعمال الإرهابية.

وخلف الهجوم الانتحاري الذي استهدف، أمس الجمعة، مسجد الإمام برقة الشيعي بمدينة قندهار بجنوب أفغانستان أكثر من 60 قتيلا وعشرات المصابين.

اقرأ أيضا: مجلس الأمن الدولي يمدد عمل البعثة الأممية في هايتي

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي