لم يحتمل رؤية نجله متوفياُ.. ففارق الحياة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت منطقة المعادي واقعة مؤسفة، عندما توفى شخص بمنطقة المعادي، عقب عثوره على نجله متوفياً داخل منزلهما، أفادت التحريات الأولية، أن المجني عليه فور مشاهدته لفلذة كبده، وهو مفارقاً للحياة لم يحتمل المشهد، وسقط على الأرض مغشياً عليه، ولم تفلح محاولات إنقاذهما.. وتكثف الأجهزة الأمنية بالقاهرة جهودها، لكشف لغز وفاة الطفل، وتولت النيابة العامة التحقيق.

اقرا ايضا|مصرع طفلة إثر سقوطها من الطابق الخامس بعين شمس 
 

البداية عندما تلقى قسم شرطة المعادي، بلاغًا من والد طفل بعثوره على نجله مفارقاً للحياة داخل غرفة نومه بدائرة قسم الشرطة، وبالانتقال تبين العثور على جثة «أدهم.س.ن 14 سنة» داخل غرفة نومه.

 

وبالفحص تبين عدم وجود إصابات بجثة المتوفى، وأثناء المعاينة حضر «والد الطفل»، وبمشاهدة نجله، سقط على الأرض، وبفحصه تبين أنه فارق الحياة، وتم نقل جثة الطفل إلى مشرحة زينهم.

 

في سياق مختلف عثر رجال مباحث القاهرة علي جثة طفل غريق في مياه نهر النيل بدائرة قسم شرطة المعادي. 

 

 تلقى قسم شرطة  المعادي بلاغا بالعثور على جثة طفل طافية في مياه النيل بدائرة قسم الشرطة، وعلى الفور انتقل ضباط المباحث، وتم التنسيق مع قوات الإنقاذ النهري بالقاهرة، وتمكنت من انتشال جثة الطفل الغريق.

 

وبالفحص تبين أنه يدعى "أ ،ع" 14 عاما، وبالفحص تبين خلو الجثة من أي إصابات في أنحاء الجسم، وتبين أن أسرته قد حررت محضرا بالتغيب منذ عدة أيام، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم.

 

وبعرض جثة الطفل على أسرته تعرفوا عليه، وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.


وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة للتحقيق. 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي