شئون البيئة يتفقد أعمال مكافحة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية بالدقهلية

رئيس جهاز شئون البيئة يتفقد أعمال منظومة مكافحة  الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية بالدقهلية
رئيس جهاز شئون البيئة يتفقد أعمال منظومة مكافحة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية بالدقهلية

تفقد اليوم الدكتور على أبو سنه رئيس جهاز شئون البيئة يرافقه الدكتور عصام عامر رئيس قطاع شئون الفروع بوزارة البيئة أعمال منظومة مكافحة نوبات تلوث الهواء الحادة بمحافظة الدقهلية، بناءً على توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة .

اقرا ايضا|محافظ الدقهلية يتابع أعمال تحسين البيئة بالمنصورة وكفاءة الشوارع والميادين 

كما قام بمتابعة لجان محاور المكافحة بنطاق مراكز المحافظة وذلك للاطمئنان على حسن سير وانتظام العمل بالمنظومة المحددة لحماية البيئة من تلوث الهواء .

كما رافق رئيس الجهاز قيادات المنظومة بالدقهلية من الإدارة المركزية لإقليم شرق الدلتا بجهاز شئون البيئة وقيادات مديرية الزراعة بالدقهلية والمشاركين من مجالس المدن والوحدات المحلية بمحافظة الدقهلية .

وقام رئيس الجهاز ومرافقوه  بالمرور على موقع تجميع قش الأرز بقريه ميت الفرماوي مركز ميت غمر كنموذج  ناجح في مجال الاستفادة الاقتصادية للمخلفات الزراعية ( قش الأرز) وكيفية التعامل السليم معها من خلال جمعه وفرمه وكبسه ثم بيعه للمعالف والمزارع داخل الجمهورية .

 ثم قام رئيس الجهاز  بتفقد أعمال فرم وكبس داخل الأراضي بنطاق  المحافظة  من خلال معدات الوزارة والتي يتم دعمها  بإيجار رمزي كمبادرة من وزارة البيئة  بدعم  لمتعهدي جمع وتدوير المخلفات الزراعية .

 وتبين وجود فرامات تابعة للأهالي  مما يعكس نجاح وزارة البيئة في مكافحة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية والمجهودات المبذولة خلال السنوات الماضية وتحويل تحدي حرق المخلفات وتلوث الهواء إلى فرصة تنفيذ مشروعات للشباب في مجال تدوير المخلفات الزراعية بالإضافة إلى زيادة وعي المزارعين بقيمة المخلفات ومدى الأهمية الاقتصادية لها .

والجدير بالذكر أن محافظة الدقهلية من أكبر المحافظات في الدلتا لزراعة محصول الأرز حيث  تم زراعة  ٢٩٥ ألف فدان أرز  ها العام ينتج عنها ٥٩٠ ألف طن قش أرز .

 وقامت وزارة البيئة و بمعاونة شركاء العمل بالمنظومة السيطرة عليه بعدم حرقها والمساعدة  في جمعها من الحقول  منعا لزيادة نسبة الملوثات في الهواء في تلك الفترة من كل عام والتي تتميز  بالتقلبات الجوية والتي تعمل وزارة البيئة بالحد من مصادر التلوث في تلك الفترة حرصا على  سلامة صحة المواطنين  خاصة الأطفال .

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي