تطوير الطريق بطول 106 كم وبتكلفة 8 مليارات جنيه

الطريق الدائري «شريان» يعيد الحياة للقاهرة الكبرى

 العمل يجرى على قدم وساق لإنهاء التطوير فى الموعد المحدد
العمل يجرى على قدم وساق لإنهاء التطوير فى الموعد المحدد

وزير النقل: نسابق الزمن للانتهاء من المشروع لتقليل زمن الرحلة واستهلاك الطاقة للمركبات

الطريق الدائرى.. أحد أهم المحاور المرورية التى نفذتها الدولة بهدف ربط محافظات القاهرة الكبرى، وتخفيف التكدس المرورى داخل القاهرة وضواحيها واختصار زمن رحلات المواطنين اليومية حول مناطق القاهرة الكبرى، حيث تصل الحركة المرورية عليه إلى أكثر من 200 ألف سيارة يوميا. هذا الطريق المهم بدأت وزارة الإسكان فى إنشائه عام 1986 وتم الانتهاء منه بالكامل عام 2005 بطول إجمالى 100 كم وعرض حارتين لكل اتجاه وذلك على مراحل متعددة. ثم استلمته وزارة النقل والممثلة فى الهيئة العامة للطرق والكبارى وبدأت فى تطويره حتى أصبح 3 حارات من القطامية حتى السويس و4 حارات فى باقى الطريق.

يتكون الطريق الدائرى من قوسين شرقى وغربى، ينتهى القوس الغربى عند محور المنصورية المتجه لمناطق اللبينى والمنصورية وطريق سقارة ومحور المريوطية المتجه يساراً لمناطق ميدان الرماية والسادس من أكتوبر وطريق الواحات وطريق القاهرة- الإسكندرية الصحراوى

 ويميناً إلى القوس الشرقى المتجه لمناطق كرداسة، محور صفط اللبن، محور 26 يوليو
 محور أحمد عرابى، القومية العربية، الوراق، القناطر الخيرية، طريق شبرا الخيمة- الإسكندرية الزراعى، بهتيم، طريق مسطرد - الإسماعيلية الزراعى، المرج، مؤسسة الزكاة، مدينة السلام طريق الإسماعيلية الصحراوى، الهايكستب، المطار، طريق السويس، التجمع الأول، التجمع الخامس، طريق القطامية - العين السخنة، المعراج، زهراء المعادى، المقطم
 طريق الأوتوستراد طريق المعادى - حلوان - الصف، المنيب، البحر الأعظم 
وحتى يصل لمحور المريوطية ليتصل مع القوس الشرقى. ويحيط بالطريق الدائرى الأصغر الطريق الدائرى الأوسطى ثم الطريق الدائرى الإقليمى، لتمثل الثلاثة طرق فى النهاية ثلاث حلقات يحيط أكبرها بأصغرها لتخلق محاور مرورية جديدة للقاهرة الكبرى والأقاليم من حولها.


البداية فى 2019


وعلى مدار سنوات عانى الطريق الدائرى من الاهمال نتيجة عدم الصيانة 
والتطوير ليتناسب مع تزايد حركة المرور بالاضافة إلى عشوائية البناء بحرم الطريق إلى ان جاءت وزارة النقل فى يناير عام 2019، وبتكليفات واضحة من الرئيس عبدالفتاح السيسى لتضع خطة إنقاذ هذا الشريان المرورى المهم وتطويره بالكامل وتوسعته.

وتسابق وزارة النقل الزمن لإنهاء أعمال تطوير وتوسعة الطريق الدائرى الممتد بطول 106 كم حول القاهرة الكبرى 
حيث تتواصل أعمال إعادة تأهيله ورفع كفاءته وتوسعته ليصل إلى 8 حارات بكل اتجاه بدلا من 4 حارات بتكلفة تصل إلى حوالى 8 مليارات جنيه شاملة أعمال تحويلات المرافق المتعارضة مع المسار وتعويضات أصحاب المنازل والعقارات التى تتم إزالتها لتوسعة الطريق.

ويجرى العمل فى أعمال توسعة ورفع كفاءة الطريق بطول مساره، ومخطط الانتهاء من وصلة كوبرى المنيب نهاية العام الجارى 
وكذلك القطاع الأكبر من مشروع توسعته، وذلك بالتوازى مع العمل على إنهاء أعمال نزع الملكية وإزالة العقارات المتعارضة مع المسار بالاشتراك مع المحليات.

كما تضمنت خطة تطوير الطريق وتوسعته إعادة تخطيطه بالكامل بما فى ذلك المطالع والمنازل الحالية، على أن يتم تخصيص
 حارتين منعزلتين فى المنتصف لسير الأتوبيسات الترددية التى ستعمل بالكهرباء والمخطط تسييرها على الدائرى بعد انتهاء تطويره وتوسعته خلال العام المقبل، ومعها سيتم منع سير الميكروباص تماماً على الدائرى.

وواجه تنفيذ المشروع بعض الصعوبات التى تمثلت فى وجود تعارضات فى خطوط المرافق القريبة من الطريق، حيث وجدت تعارضات فى مرافق الكهرباء بطول 11500 متر، فى صورة كابلات وأكشاك وأعمدة، وكذلك تعارض خطوط المياه والصرف الصحى مع استكمال الطريق بطول 10500 متر، وفى البنية التحتية للاتصالات وجدت ايضا تعارضات بطول 2500 متر، تمثلت فى خطوط وأكشاك وأبراج اتصالات، كما تعارضت أيضا خطوط الغاز الطبيعى والمحابس وخطوط البترول بطول 5550 مترا مع استكمال تنفيذ أعمال التطوير بالطريق الدائرى، فيما تطلب استكمال المشروع إزالة إشغالات بطول 2650 مترا.

أنظمة الأمان والحماية


وأكد وزير النقل الفريق المهندس كامل الوزير أن أعمال تطوير الطريق الدائرى تشمل رفع كفاءة وتوسعة الأعمال الصناعية الحالية وتطوير أنظمة الأمان والحماية على الطريق وتطوير خطة إنارة الطريق لافتا إلى ان ذلك سيسهم فى رفع مستوى خدمة الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة وتقليل زمن الرحلة لمستخدمى الطريق وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات. 

وأضاف الوزير: أن وزارة النقل أعدت خطة لتسيير أتوبيسات BRT على الطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى لتخفيف الزحام المرورى بطول الطريق وامتصاص الاختناقات المرورية على مداخل القاهرة الكبرى، لافتا إلى انها اتوبيسات سريعة تسير فى مسارات منعزلة وذات سعة كبيرة.
 مشيراً إلى أنه تم وضع تنظيم وآلية لإدارة مواقف السيارات أسفل الطريق الدائرى بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات بما يسهل تنقل المواطنين.

 

 وزير النقل يتابع أعمال تطوير الطريق الدائرى

الجدول الزمنى

واشار وزير النقل إلى انه خلال تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسى لأعمال تطوير وتوسعة القوس الشرقى للطريق الدائرى والمحاور الفرعية المغذية وجه بضرورة الالتزام بالجداول الزمنية للانتهاء من الأعمال وبالمواصفات الفنية القياسية، فضلا عن التطبيق الدقيق للإجراءات الخاصة بالحفاظ على صحة وسلامة العاملين وكذلك متابعة متواصلة لجهود تطوير الطريق الدائرى من خلال توسعته ورفع كفاءته، فضلاً عن تنفيذ محاور مرورية جديدة شاملة كافة الخدمات، لربطه بالتجمعات العمرانية على جانبى الطريق وهى محور المريوطية الذى سيربط الطريق الدائرى والدائرى الأوسطى والدائرى الإقليمى، وسيخدم قرى محافظة الجيزة والصعيد، وكذا المناطق السياحية بالهرم وسقارة وميت رهينة بالإضافة إلى محور الجزائر الذى سيخدم سكان المعادى والبساتين، وسيشمل تطوير منطقة الورش أسفل الطريق الدائرى، فضلاً عن محور المرج الذى سيخدم مناطق الخصوص والمرج والألج والخانكة وأبوزعبل. 
كما وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بالانتهاء من أعمال تطوير الطريق الدائرى فى ديسمبر من العام الجارى، فضلا عن إنشاء ورش بديلة لتلك المتواجدة أسفل الطريق الدائرى فى تجمع منفصل كامل الخدمات خارج الكتلة السكنية.

ويجرى حاليا تنفيذ أعمال تطوير وتوسعة الطريق فى المسافة من نفق سعد الدين الشاذلى حتى طريق القاهرة الإسكندرية الزراعى 
حيث يتم إنشاء كوبرى أعلى نفق سعد الدين الشاذلى وطريق داعم فى المسافة من سعد الدين الشاذلى حتى المرج بواقع 3 حارات بكل اتجاه ليصبح الطريق الدائرى فى المسافة من سعد الدين الشاذلى حتى القاهرة الإسكندرية الزراعى 7 حارات بكل اتجاه. كما يجرى أيضا تنفيذ أعمال تطوير وتوسعة للطريق فى المسافة من الأوتوستراد حتى المريوطية بطول 12 كم لتصبح 7 حارات لكل اتجاه بدلا من 4 حارات مع توسعة كوبرى المنيب العلوى على النيل بطول 1 كم ليصبح 8 حارات فى كل اتجاه بدلا من 4 حارات لكل اتجاه، كما أنه يجرى حاليا أعمال رفع كفاءة طبقات الرصف من تقاطع إسكندرية الزراعى إلى محور 26 يوليو بطول 15 كم، مع توسعته حتى طريق الواحات ليصبح 8 حارات بكل اتجاه.

 

 جانب من عملية توسيع الطريق الدائرى

ويأتى كوبرى عدلى منصور ضمن اعمال التطوير الشامل للطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى وهو أحد اهم المحاور المرورية الجديدة حيث يبلغ طوله 1250 متراً وعرضه 30 مترا بواقع 7 حارات وسيسهم الكوبرى فى القضاء على الاختناقات المرورية التى كان يشهدها نفق السلام طوال الفترة الماضية، بحيث يكون هذا النفق فى اتجاه واحد من المرج فى اتجاه القاهرة الجديدة 
ويتم استخدام الكوبرى للقادم من القاهرة الجديدة للدخول إلى منطقة المرج.

طريق الأوتوستراد

كما يأتى تطوير تقاطع الطريق الدائرى مع طريق الاوتوستراد ضمن أهم الاعمال بالمشروع حيث تتم أعمال توسعة كوبرى الأوتوستراد والمطالع والمنازل التى تربط الكوبرى بطريق الاوتوستراد لتسهيل الحركة المرورية وضمان الحركة التبادلية المرورية بين الطريق الدائرى وطريق الأوتوستراد

وطريق ٣٠٦ كما يتم إنشاء كوبرى جديد بالكامل شمالا وجنوبا إلى جانب الكوبرى الحالى وتأتى توسعة كوبرى الأوتوستراد ضمن توسعة 

وتطوير وصيانة المسافة من المريوطية حتى الأوتوستراد بطول 12 كم. 

وجار تكثيف الأعمال والعمل على مدار الساعة لسرعة الانجاز فى هذا المشروع الحيوى المهم. وتتضمن خطة التطوير ايضا إنشاء كوبرى المرج، الذى يبلغ طوله 1500 متر وعرضه 14 مترا، 
بواقع 3 حارات مرورية، والذى سيخدم الحركة المرورية القادمة من مؤسسة الزكاة وحتى مسطرد، كما يتضمن 4 مطالع ومنازل لسهولة الحركة المرورية التبادلية مع الطريق الدائرى وشارع المرج، وسيمر الكوبرى أعلى محطة صرف المرج ومحطة متروأنفاق المرج وموقف الأقاليم بالمرج.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي