بالعقل

كيروش وصلاح

شوقى حامد
شوقى حامد

لا أحد يختلف على أن محمد صلاح ثروة قومية فنية وقيمة وقامة عالمية لابد أن تتضافر الجهود للحفاظ عليها وتنميتها واستثمارها واطالة عمرها الافتراضى بالملاعب لاطول فترة ممكنة.. كما أنه لا يوجد بيننا من يختلف على خبرة وحنكة كارلوس كيروش المدير الفنى البرتغالى للمنتخب الوطنى الأول وأنه من شريحة متقدمة ومتطورة لم يسبق للجبلاية التعامل معها والاستفادة منها من قبل.. غير أننى ومن هذا المنطلق اعتب على مستر كيروش وعلى معاونيه ضياء وشوقى.. ان كان لهما أدوار - فى الإدارة الفنية للمباراة كونهما من المساعدين الفعليين وليسا كمالة عدد.. فلطالما وددت أن يعفى صلاح من الاستمرار بالملعب وحتى نهاية المباراة وكان لزاما عليه - من وجهة نظرى وبعض الملايين من عشاق الرياضة.. أن يقوم بتبديله مع أولى تغييراته وقبل مضى نصف وقت الشوط الثانى لأكثر من سبب.. أولاً المحافظة عليه وعدم تعريضه للإصابة من مواصلة بذل الجهد على نجيل صناعى وثانياً لان المدافعين الليبيين استخدموا معه الخشونة التى بلغت أحياناً حد العنف فى ظل تغافل الحكم جوميز الجنوب افريقى عن حمايته القانونية ثالثا أن الفوز بهدفين فى الشوط الأول ضاعف من ثقة لاعبينا وبعث الاستسلام فى نفوس المنافسين الامر الذى ابطل وجود أية خطورة على مرمى ابو جبل واصبح بقية زمن المباراة مجرد تحصيل حاصل الا إذا كان كيروش يسعى لتحقيق فوز قياسى يحسب له فى السجلات التاريخية.. عموماً هى مجرد إرهاصات فنية أردت أن ألفت النظر إليها.. أما عن الحوار الذى دار بين الشناوى وهو يغادر الملعب مصابا وبين الحضرى فسيكون له مجال آخر للتناول وبعد أن تأكد من توجهات الحضرى التى شكك البعض فى نقائها وصفائها!!!

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي