من الآخر

مصر الجديدة..وعودة الروح

د. أسامة أبوزيد
د. أسامة أبوزيد

أصبحت مصر قبلة تنظيم البطولات الكبرى فى العالم..الاختبارات التى خاضتها أم الدنيا فى التنظيم المبدع فى عز أزمة فيروس كورونا جعلت الثقة تزداد فى بلدنا التى يدخلها الجميع وهم واثقون أن المحروسة بلد الأمن والأمان .


لا شك أن افتتاح بطولة العالم للرماية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى كان نموذجا للإبداع والتألق والتطور وعنوانا راقيا على مستوى الموسيقار عمر خيرت.. والأجمل أن البطولة تقام فى أكبر ميدان فى العالم ضمن سلسلة صالات وملاعب المستقبل..مدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية وذلك يدل على أن مصر فى الطريق لتنظيم الأوليمبياد بإذن الله.


ما يحدث على أرض الفراعنة يجعل الجميع يقومون بإرسال برقية لكبير العائلة الرئيس عبدالفتاح السيسى مضمونها.. شكرا سيادة الريس على جهدك غير الطبيعى فى كل المجالات من أجل الجمهورية الجديدة.


> عاد المنتخب الوطنى للكرة من جديد..اصبح يعرف طريق المرمى وهز الشباك، واستطاع كيروش المدير الفنى أن يصحح أوضاعا كثيرة ويجعل الفريق يلعب بروح ويندفع للأمام من أجل الفوز دون رهبة من الأرض أو الغربة.


عبور محطتى ليبيا أعاد الهدوء إلى كرة القدم بصفة عامة بعيدا عن أحوال الجبلاية والانتخابات المرتقبة.


العالمى كيروش أثبت أن المدرب له دور مهم فى إصلاح الحالة المزاجية..فقد وضح أن هناك ابتسامة وصفاء ذهن وتركيزا كبيرا وعدم تكشيرة!!.


نعم المشوار مازال طويلا والأمنيات والأحلام لن تتوقف..ولكن طالما يوجد مكسب فإن القادم سيكون أفضل مع الوقت.


> لابد أن تتوحد الصفوف مع مصلحة «الجبلاية».. وجميل أن تتفق الجمعية العمومية على قائمة واحدة تخوض الانتخابات بعد تحديد موعدها خاصة أن السوق «مليان» بالكفاءات بعيدا عن الوجوه القديمة التى رحلت ولن تعود بإذن الله.


هناك أسماء تتردد بقوة إبرزهم اللواء أحمد سليمان والذى يحظى بقبول شديد.


توحيد الصفوف سيجعل المهمة سهلة لأن الاختيار سيكون عن قناعة وليس بالفهلوة والمجاملات التى عادة تجعل التراجع والفشل هو العنوان!!.
> لجنة شئون اللاعبين تؤدى بمنتهى الكفاءة والشياكة والواضح أن جميع أفرادها يعرفون حدودهم وواجباتهم وصلاحياتهم وهذا أكبر مكسب الى الآن.
> فى نوفمبر ستنعقد الجمعية العمومية للاتحاد الدولى لكرة اليد..وربما يطرح أمر هشام نصر رئيس الاتحاد السابق والموقوف من الاتحاد الدولى بسبب اختراق الفقاعة الطبية فى مونديال اليد الذى أقيم على أرض الفراعنة!!.


د.حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى يعطى الفرصة للجميع للحوار والمناقشة وربما يتم اختيار لجنة جديدة لإدارة الاتحاد من قبل الاتحاد الدولى بعد الاجتماع ولذلك ابتعد بعض أعضاء مجلس اللعبة عن التلويح بخوض انتخابات اليد التى لن تنعقد حاليا وقرروا خوض انتخابات أنديتهم!!.


أسرة كرة اليد مشغولة جدا بشكل ولون وطعم اللجنة الجديدة وإن كان هناك اتفاق على بقاء الثلاثى د.محمد الأمين وعاصم السعدنى وأيمن صلاح فى اللجنة نظرا لجهدهم الواضح فى كل الاتجاهات.


اجتماع الاتحاد الدولى ربما يصدر قرارات صعبة جدا وعنيفة للغاية تصل إلى شطب بعض الأسماء الكبيرة خاصة أن أصدقاء الأمس «باعوا» كبيرهم ووقعوا على صحة اختراق الفقاعة !!..سبحان مغير الأحوال. 


> فى الانتخابات..ليس كل من يصفق ويشيد ويهنئ يكون صافى النفس..المصالح أحيانا تتدخل.. والبعض دائما يبحثون عن الضعفاء حتى يستطيعوا بمنتهى السهولة أن يكون لهم دور على حساب المصلحة العامة..وفى النهاية لا يصح إلا الصحيح.


> قريبا ستنطلق انتخابات نادى العبور،وبحكم سكنى اتابع يوميا كل ما يحدث فى المكان الذى تحول الى مؤسسة شيك وأنيقة وملاعب ومساحات خضراء وصالات مغطاة وأصبح للعبور «شنة ورنة» وأبطال فى ألعاب كثيرة.


كل التقدير للمستشار حسام عبدالعزيز رئيس النادى والمستشار طارق ربيع نائب الرئيس ومجلس الإدارة.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي