«جريمة بشعة».. قتل جدته بسبب الصلاة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بعدما انتهت الجدة من الصلاة، التي تعيش في قرية صغيرة تسمى مجلولية متواجدة بريف القنيطرة بسوريا، طلبت الجدة من حفيدها ان يصلى لكي يرضى عنه الله ويوفقه في طريقة، ولكن كان الحفيد يفكر في شئ آخر وهو «المال».

فقد سبق وتحدث القاتل مع خالته عن مبلغ المال التي قامت جدته بادخاره خوفا من تقلبات الزمن، وبرغم من ان المبلغ ضعيف إلا أن الحاجة إلى المال جعلت منه مجرما، وانتظر حتى ذهبت خالته لرعي الماشية، وفجأة قام بخنق جدته حتى ماتت الجدة.

 وتكتشف وزارة الداخلية السورية الجريمة بعدما وردها بلاغ يفيد بوجود جثة امرأة مسنّة ملقاه داخل حفرة للصرف الصحي في منزلها بقرية مجلولية، وبثت الداخلية السورية تسجيلاً مصوراً عبر حسابها على فيس بوك تناولت فيه تفاصيل القبض على الجاني واعترافاته حول ارتكابه الجريمة أثناء التحقيق.

وقال الجاني: «فعلت ذلك لكي أسرقها، حيث قمت بخنقها حتى الموت ثم سرقت المبلغ الذي كان 15 ألف ليرة، بعكس ما كنت أتوقع، وبعدها تخلصت من الجثة برميها في الجورة الفنية، وبعد ذلك غادرت المنزل بعد ترتيبه كما كان وتوجهت إلى دمشق حيث اشتريت الدخان، ثم جاءت الدورية وقبضت علي».

وقال رئيس فرع الأمن الجنائي فيصل سليمان: «بعد المتابعة والتحريات تمكنّا من الوصول لمعلومة تفيد أن حفيدها كان في زيارة لجدته المتواجدة بمنزلها يوم الحادثة قبل مغادرته إلى مكان إقامته في جديدة عرطوز بريف دمشق، فتم رصد كمين له والقبض عليه خلال 24 ساعة من ارتكابه الجرم وقد اعترف القاتل بجريمته».

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي