الإسماعيلية تسابق الزمن للانتهاء من مشروعات «حياة كريمة» لخدمة المواطنين

مبادرة حياة كريمة
مبادرة حياة كريمة

تعد مبادرة حياة كريمة، نواة أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2 يناير 2019، ثم تحولت إلى مشروع قومي لتنمية الريف المصري في يناير 2021.

 

وتهدف المبادرة لتقديم خدمات البنية التحتية، وبناء الإنسان المصري والاستثمار فيه، وتمكين أهالينا في ريف مصر من الحصول على كافة الخدمات والمرافق بما يحقق لهم حياة كريمة. 

 

اقرا أيضا|صحة البحيرة: ضبط 4524 زجاجة خل مغشوش في حملة تفتيشية بالمحمودية 

 

ومنذ أن وصل قطار حياة كريمة للإسماعيلية، قامت الجهات التنفيذية، تحت إشراف اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، والوحدات المحلية التابعة لمركز ومدينة القنطرة شرق، ومنسقي مبادرة حياة كريمة، بمتابعة تنفيذ الأعمال منذ اللحظة الأولى، وعمل الدراسات ورفع المساحات، وجولات وحوارات مجتمعية لحصر كافة اِحتياجات أهالي القنطرة شرق والتي تمثل 4 قرى وهي «السلام، الأبطال، التقدم، جلبانة» و12 تابع، وتم الانتهاء من 50% من حجم المشروعات المقررة.

 

وجاء اختيار مركز ومدينة القنطرة شرق أهمية كبرى على الصعيد المحلي لمحافظة الإسماعيلية والإقليمي للقناة، وهو المركز الوحيد الذي يقع في شبه جزيرة سيناء ومساحته تمثل حوالي 50% من مساحة المحافظة، بالإضافة أنها تجمع بين التنمية في سيناء وخدمة أهالي محافظة الإسماعيلية، كما تعبر البوابة الشرقية للمحافظة وقاطرة التنمية والامتداد التنموي في سيناء.

 

 تم رصد تكلفة مبدئية 2 مليار جنيه لتطوير المركز والتي تشمل الطرق، شبكات الصرف الصحي، ومياه الشرب، والبنية التحتية الخاصة بالاتصالات، والمراكز الخدمية، وتطوير مراكز الشباب، بالإضافة إلى تطوير مدارس ورفع كفاءة الأخرى، وتم البدء في 90٪ من المواقع بنسبة تتجاوز 82٪ من عدد المشروعات المقرر تنفيذها ضمن المبادرة، حيث تم بالفعل الإنتهاء من بعض المشروعات في مجال المياه والصرف الصحي.

 

ويتم العمل بمبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصري بسرعة لإنجاز الأعمال، يأتي ذلك بتكاتف كافة الجهات التنفيذية مع الجهات المعنية لإنجاز كافة الأعمال والعمل بشكل متوازي لإنهاء المشروعات في أسرع وقت، وتذليل كافة المعوقات للدفع بمعدلات الإنجاز، وتوفير حياة كريمة للمواطنين.

 

ويجرى العمل حاليًا في 12 محورًا، وهم محور مياه الشرب والصرف الصحي، ومحور التعليم، الإسعاف، المجمعات الزراعية، مراكز الشباب والرياضة والصحة التي تقوم بها منظومة التأمين الصحي الشامل، وتتبقى 4 محاور وهم الغاز الطبيعي والكهرباء والاتصالات والطرق لاستكمال البنية التحتية لقرى القنطرة شرق.

 

ويشمل التطوير مبادرة سكن كريم والتي تتضمن تطوير مساكن أهالي القنطرة شرق الأكثر احتياجًا ، ومجتمعات عمرانية جديدة تتفق مع رؤية مصر 2030 والتي تم تحديدها في قرى «السلام والأبطال والتقدم وجلبانة»، كما تم الانتهاء من الدراسات الخاصة لإنشاء 7 كباري على ترع القنطرة شرق وبدء العمل فيها اعتبارًا من الأسبوع القادم.

 

وتضم المشروعات الجاري سرعة إنجازها، شبكة مياة الشرب، والتي تغذي القرية وتوابعها ومجمع خدمات بكل قرية أم، ويضم كافة الجهات الحكومية ووحدة الحماية المدنية، وذلك للتيسير على المواطنين. 

 

ويتم رفع كفاءة المدارس بقرية السلام، وخزان المياه ومحطة المعالجة بقرية التقدم، وأعمال إنشاء محطة المعالجة الثلاثية بقرية جلبانة، بالتزامن مع  تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل تطوير الوحدات الصحية الخاصة بالقرى الأم.

 

وشهدت قرية الأبطال إحدى قرى المبادرة، توصيل 37 كم لتوابع القرية المحرومة من المياه، وإنشاء خزان بسعة 500 متر، كما يجرى الآن توسعة 3 مدارس بنطاق القرية ومجمع خدمات حكومية ومجمع خدمات زراعية وتطوير مركز شباب الأبطال. 

 

وعقد محافظ الإسماعيلية اجتماعًا مع القيادات التنفيذية والإدارات الخدمية لمناقشة آخر التطورات على أرض الواقع وإزالة أي عقبات أمام المشروع.

 

وتم عرض ومناقشة قطع الأراضي التي تم تسليمها للجهة المنفذة بقرية السلام، وعددها ثلاثة، والتي تم تخصيصها لإقامة مجمع الخدمات، والمجمع الزراعي، ونقطة الإسعاف بالقرية، وفي قرية الأبطال تم عرض ومناقشة موقف الأراضي التي تم تسليمها للجهة المنفذة، وعددها سبعة، تم تخصيصها لإنشاء مجمع الخدمات الحكومية، ومجمع زراعي، وخزان مياه، ونقطة إسعاف، ومدرسة، بجانب قطعتين تم تخصيصهم لإنشاء مساكن للمواطنين «سكن كريم»، وفيما يخص قرية التقدم تم عرض ومناقشة الموقف التنفيذي لقطع الأراضي التي تم تسليمها، والمشروعات المطلوب تنفيذها بالقرية. 

 

وتم تخصيص 6 قطع أراضي لإنشاء سنترال، ومحطة رفع صرف صحي، ومدرسه تعليم صناعي، ومدرسة تعليم زراعي، وعمارات سكنية «سكن كريم»، وتم عرض ومناقشة الموقف التنفيذي لمشروعات مبادرة حياة كريمة بقرية جلبانة، حيث تم تخصيص 15 قطعة أرض لإنشاء خزان مياه، و5 محطات صرف صحي «رفع، صرف، معالجة»، وإنشاء ثلاثة مدارس، ومجمع خدمات حكومية، بجانب 5 قطع أرض لإنشاء عمارات سكنية «سكن كريم».

 

وناقش المحافظ الموقف التنفيذي لمشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب بجميع القرى، ونسبة التنفيذ بكل مشروع، والتي بلغت تقريبا نسبة الـ100٪ بالقرى الأربع الرئيسية بمشروعات مياه الشرب ونسبة 60٪ بمشروعات الصرف الصحي، كما تم مناقشة اليات التنفيذ والمعوقات لمعرفة احتياجات كل قرية على حدى، بالإضافة لمناقشة الموقف التنفيذي لمشروعات الكهرباء بقرى مبادرة حياة كريمة، ما بين انشاء مشروعات جديدة أو رفع كفاءة، أو إحلال وتجديد.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي