أبناء قرية الروضة بالدقهلية يحتفلون بعودة الشاب العائد من الخطف | فيديو

محمد السيد عبد الباري
محمد السيد عبد الباري

واصل  أبناء  قرية الروضة التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، احتفاءهم بابن قريتهم الشاب محمد السيد عبد الباري  بعد أن  تمكنت قوات الأمن من تحريره بعد 12 يوما  من اختطافه من قبل مسلحين أثناء عودته من الإسماعيلية.

التف أبناء القرية حوله أثناء خروجه من صلاة الجمعة وقاموا بتهنئته بسلامة العودة لأحضان أسرته.

وكان محمد قد وصل في ساعة متأخرة من مساء أمس حيث  انتظره أبناء القرية على مدخلها وحمله الشباب وطافوا به شوارعها  سيرا على الأقدام حتى وصلوا إلى منزله.

التقت «بوابة أخبار اليوم» بمحمد وأسرته، حيث أكد محمد 35 عاما أنه فوجئ باختطافه على يد مسلحين مجهولين بطريق القنطرة شرق بمحافظة الإسماعيلية  أثناء عودته مع سيارته بصحبة زوجته وأولاده حيث ألقوا بمرافقيه خارج السيارة ثم اختطفوا بالسيارة وفروا هاربين.

وأشار إلى أن الخاطفين قاموا بإلقائه في منطقة صحراوية وطالبوا منه مشاركتهم  في أعمال مخالفة للقانون والشرع لكنه رفضها جميعا.

وأضاف بأنه لم يتصور أن الأمن سيصل لهم وكانت أسعد لحظة في حياته عندما تمكن رجال الأمن من تحريره وضبط المجرمين.

وأكدت زوجته مروة محمد  أنه أثناء عودتهم من تقديم واجب التهنئة  لزميل زوجها على ترعة الحاوي بالقنطرة شرق، يوم 2 أكتوبر فوجئوا بسيارة ربع نقل تقطع الطريق ويستقلها 5 أشخاص 4 منهم مسلحين واستولوا على السيارة الخاصة بمحمد وهددوا بقتلي. 

وأضافت "أن الصعوبة في الوصول إليه أن محمد  ليس له خلافات مع أحد  ولا أعداء وكانت قضية اختطافه غامضة للغاية"، مضيفية "أن زوج مثالي  ويعرف ربنا وبار بوالديه ويربي  ابننا عبد الرحمن وابنتنا أسماء وهما توأم وبالصف الثاني الإبتدائي أفضل تربية".

أما ابنه عبد الرحمن، فأكد "بأنهم فوجئوا  بسيارة ربع نقل تقطع الطريق وهاجمنا عدة أشخاص  ونزلونا من السيارة ورموني على الطريق وأخدوا عربية بابا ومشيوا"، وقال: "الحمد لله بابا رجع لنا بالسلامة".

أما أمه فريال على السيد ووالد وعمته فتوجهوا بالشكر لرجال الشرطة ولكل أبناء القرية على موقفهم ابنهم وقالوا، "الحمد لله نعيش آمنين مطمئنين في بلدنا ورجال الشرطة المصرية يستحقون كل تحية واحترام ونحن فخورون بهم وسنظل فخورين بهم وربنا يحميهم ويحمي مصر وأهلها". 

وكانت مديرية أمن الإسماعيلية قد تلقت إخطارا بقيام زوجة محمد  بتحرير محضر بخطف زوجها محمد السيد عبد الباري 35 عاما والمقيم بقرية الروضة التابعة  لمركز طلخا بالدقهلية للخطف على يد 4 أشخاص مجهولين، وأكدت في  بلاغها أن  سيارة  اعترضت طريقهم أثناء عودتهم وأبنائهم من حفل زفاف أحد أصدقائه بمحافظة الإسماعيلية.

وأكدت الزوجة، أن مجهولين قاموا بإنزالها والأبناء من السيارة ثم قاموا  بخطف زوجها والفرار به  وبالسيارة  هاربين، تمكنت أجهزة الأمن من ضبط الجناة وتحريره وإعادته لأسرته وسط فرحة عارمة من أبناء القرية والقرى المجاورة .

اقرأ أيضا | أهالي الروضة بالدقهلية يحتفلون بعودة الشاب المختطف منذ 12 يوما

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي