مديرة أول مدرسة مصرية بكندا: فخورة بنظام التعليم المصري

فيبي وصفي مدير مدرسة فيلوباتير بكندا
فيبي وصفي مدير مدرسة فيلوباتير بكندا

قالت فيبي وصفي مدير مدرسة فيلوباتير بكندا، أول مدرسة بإدارة مصرية في أونتاريو، التي جرى اختيارها ضمن أكثر مئة شخصية تأثيرا بالمجتمع الكندي في عام 2021، إن هذا التكريم يرجع إلى الجهود التي بذلتها في أزمة جائحة كورونا، حيث قدم البعض اسمها في المنافسات.

وأوضحت أنها قد تحصل على جائزة المرأة الملهمة في منتصف شهر نوفمبر المقبل، كما جرى إصدار كتاب يتحدث عن قصص النجاح، وكانت ضمن هذه القصص: «أنا تحت أمر مصر، وهي الأهم بالنسبة لي، وفخورون بتطوير التعليم فيها، والنظم الجديدة التي يطبقها الدكتور طارق شوقي وزير التعليم قريب مما يحدث في كندا، لأن هذه الطرق تعتمد على الفهم والحفظ، صحيح أن التغيير سيستغرق وقتا، لكن النتيجة ستكون أفضل».

وأضافت وصفي خلال لقاء عبر تطبيق zoom ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة "الأولى"، أن المنظمة الكندية كرمت سيدات قدمن نماذج مختلفة في الحياة، لافتةً إلى أن المنظمة درست ما قدمته وتأثيرها في المجتمع الكندي وفي بيئة عملها وكيف استطاعت أن تقدم قدوة مشرفة. 

وتابعت مدير مدرسة فيلوباتير بكندا، أنها تواصل مع السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج منذ بداية أزمة كورونا، حيث جرى إغلاق الجامعات، ولم يكن لبعض الطلاب أماكن مخصصة يقيمون فيها: «كان هناك فتاة جاءت إلينا في تورنتو وقدمنا لها المساعدة، وتكرر هذا الأمر مع طلاب آخرين». 

ولفتت، إلى أن مدرستها تتبع وزارة التعليم الكندية، ووفد إليها عدد من الطلاب للحصول على فرص التعليم: «المدارس أغلقت، لكننا أطلقنا فرصة للتعليم أون لاين لطلاب من مختلف دول العالم ومن بينهم طلاب مصريين».
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي