استقرار أسعار الذهب في بداية تعاملات الجمعة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت أسعار الذهب اليوم، الجمعة الموافق 15 أكتوبر، استقرار في بداية التعاملات السوقية بالصاغة، وذلك بعد ما حققه من ارتفاعات كبيرة على مستوى جميع الأعيرة المختلفة أكثر من مرة خلال تعاملات منتصف الأسبوع.

واستقر اليوم سعر جرام الذهب الواحد من عيار 24 إلى نحو 896 جنيها، بعد أن كانت ببداية تعاملات الأمس 882 لكل جرام، فيما سجل سعر عيار 21 الأكثر انتشارا نحو 784 جنيها لجرام الذهب الواحد.

وزادت الأسعار بختام تعاملات الأربعاء بمتوسط 9 جنيهات للجرام الواحد وفقًا لآخر تحديث نشره موقع "ايچيبت جولد برايس توداي".

ووصل سعر جرام الذهب من عيار 18 إلى نحو 672 جنيها، وسجل سعر الجرام من عيار 14 نحو 523 جنيها للجرام.

وسجل سعر أوقية الذهب نحو 27,866 جنيه، كما سجل سعر الجنيه الذهب نحو 6,272 جنيه، أما سعر كيلو الذهب فسجل نحو 896,000 جنيه.

وقال إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، في تصريحات سابقة لـ«بوابة أخبار اليوم»، إنه حتى الآن لا توجد أي مؤشرات اقتصادية ممكن أن تؤثر على أسعار الذهب العالمية وبالتالي انعكاسها محليًا، لذلك فالوقت حاليًا مناسب جدًا لمن يرغب في شراء الذهب.

وأضاف نائب رئيس شعبة صناعة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن أسعار الذهب العالمية تشهد حاليًا حالة من الاستقرار وذلك عقب الانخفاض الذي شهدته أسعار الذهب العالمية في أعقاب قرار الفيدرالي الأمريكي.

وتابع نائب رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، أنه مع إقبال المواطنين على شراء الذهب حدث رواج في السوق المحلي، وبالتالي ارتفاع في الطلب على الذهب مع تراجع وانخفاض المعروض، الأمر الذي أدى لارتفاع أسعار الذهب محليًا.

وكشف الخبير والمحلل الاقتصادي أحمد معطي، في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم، أسباب ارتفاع الأسعار وأوضح ارتباطها الطردي باسعار الذهب العالمي الذي ارتفع في تعاملات امس من 1758 دولار للأونصة ووصل الى 1796 دولار للأونصة بمعدل ارتفاع بنسبة 2.5%.

وأشار إلى أن سبب هذا الارتفاع في أسعار الذهب، هو ارتفاع معدل التضخم إلى 5.4% على عكس التوقعات التي وضعها البنك الدولي وبمعدل زيادة عن التوقعات 1% وقد كان البنك الدولي يضع معدل ارتفاع للتضخم عند 5.3% بعدم كان اقصى طموحاته خلال جائحة كورونا عن معدل 2 % بم دفع الاسعار السلعية في امريكا لارتفاع طردي لارتفاع معدل التضخم بم أعطى للذهب دفعه ايجابية حيث يعتبر افضل خزان تحوطي مضاد للتضخم لاحتفاظه بقيمته بمرور الوقت وارتفاعها

ويأتي ذلك، في الوقت الذي انخفض فيه الذهب بنسبة 0.22% لينهي تعاملات الأسبوع عند 1757.1 دولار للأونصة.

وانخفضت الأسعار قبل صدور تقرير الوظائف الأمريكية حيث تراجعت مطالبات إعانة البطالة الأسبوعية الأولية، مما يشير إلى أن انتعاش سوق العمل قد استعاد الزخم بعد التباطؤ الأخير.

وفي الوقت نفسه، من الجدير بالذكر أن المعدن الأصفر قد ارتفع في البداية بما يصل إلى 1% يوم الجمعة بعد أن جاءت بيانات الوظائف الأمريكية دون التوقعات.

 

إقرأ أيضاً

 

التموين تستكمل صرف سلع بـ3 مليارات جنيه لأصحاب البطاقات

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي