قضايا وأفكار

اجتياز الموجة الرابعة لكورونا

محمد الهوارى
محمد الهوارى

نحن على أعتاب ذروة الموجة الرابعة لكورونا مما يلزمنا بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والحصول على اللقاحات لتجاوز هذه الموجة الشرسة ولحماية الصحة العامة للمواطنين وأن تكون الكمامة وسيلة حياة خلال الفترة القادمة.


لاشك أن قيام الدولة بتطعيم طلاب الجامعات وأعضاء هيئات التدريس فى الجامعات والمدارس سوف يحمى أبناءنا من العدوى فى ظل التجمعات بالمدارس والجامعات واستمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية بالأسواق والمراكز التجارية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.


أعتقد أن قيام وزارة الصحة بإرسال قوافل للتطعيم ضد فيروس كورونا فى قرى مصر بشمالها وجنوبها ساهم فى إنتشار عمليات التطعيم باللقاحات لحماية أهلنا فى الريف من الإصابة بكورونا والتى شهدت انتشارا فى الموجات السابقة مما ساهم فى إقبال المواطنين على عمليات التطعيم الذى يتم بسهولة ويسر ولا يستلزم سوى إبراز بطاقة الرقم القومي.


مصر حريصة على أبنائها فى كل انحاء البلاد لذا انتشرت عمليات التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا لدى المواطنين فى كل انحاء مصر لتطعيم الملايين من أبناء الوطن بما يؤهلنا للعودة للحياة الطبيعية خلال فترة قصيرة بإذن الله.


إن اجتياز الموجة الرابعة من كورونا إضافة إلى نشر التطعيم ضد انفلونزا سوف يحمى أهلنا وأبناءنا من هذا الفيروس اللعين لذا يجب أن نوجه التحية للدولة قيادة وحكومة على اهتمامها بصحة المواطن المصرى والرغبة المستمرة فى حماية الصحة العامة للمواطنين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي