خواطر

إنجاز علمى للبحوث الزراعية قطن بألوان طبيعية متعددة

جلال دويدار
جلال دويدار

ما تم إعلانه حول هذا الشأن يفيد بأن مصر فى طريقها لإنتاج قطنخام  ملون بثلاثة ألوان طبيعية. 


هذا الإنجاز هو جهود خمس سنوات لعلماء وخبراء مراكز البحوث الزراعية المصرية. من المؤكد انه ستكون لمحصلة هذا النجاح انعكاسات اقتصادية وصناعية غاية فى الايجابية.


إن ذلك سوف يتمثل فى عدم الحاجة للصباغة وما تتطلبه من زيادة فى الجهد والتكلفة. من ناحية اخرى فإن توسيع انتشار زراعة هذا القطن سوف يعود بمزيد من الخير على زراع الذهب الأبيض.


من ناحية اخرى فإنه يحسب  لصالح الخبراء العاملين بمركز البحوث الزراعية هذا النجاح العلمى المميز.


إنه ليس الأول فقد سبق لهم النجاح ايضا فى استنباط العديد من البذور لمحاصيل استراتيجية  تميزت بوفرة وجودة الانتاج.


لاشك ان تعاظم هذه الانجازات يعد مساهمة ايجابية وفاعلة فى تحقيق الاكتفاء الغذائى الذاتى بالاضافة الى اتاحة الفرصة للتصدير.


 ان ما تحقق يدعو الى الاهتمام بهذه المراكز  البحثية الزراعية والحرص على توفير  ما تتطلبه من احتياجات ودعم للقيام بمهمتها على اكمل وجه. 


ان ذلك يتطلب ايضا  تقديم كافة التسهيلات لمتابعة التطورات العلمية التى احرزت تقدما هائلا  فى تحسن  حجم الانتاج الزراعى وزيادة الانتاج بمعدلات كبيرة.


ارتباطا فإن  تحقيق ذلك يعنى ارتفاع الانتاج لسد احتياجات الاستهلاك المحلى ووجود فائض لزيادة معدلات التصدير.


ولاشك أن مصر الزاخرة بالعلماء والباحثين فى شتى الجامعات والمراكز البحثية قادرة على أن تواكب متطلبات العصر واحتياجاتنا من الابتكارات والتحديث فى كل المجالات، ولاشك أنه يقع أيضا عبء على مؤسسات القطاع الخاص لتساهم بجدية سواء من خلال مختبراتها فى هذه المسيرة التى أطلقتها الجمهورية الجديدة على طريق الازدهار والتقدم.


وباعتبار ان مصر لاتنسى ابناءها  المجدين والمجتهدين ..

فإن من توصلوا لهذا الانجاز  يستحقون كل الشكر والتقدير والتشجيع. 


ادراكا وايمانا لهذا الدور الايجابى لمراكز البحوث الزراعية جاءت توجيهات الرئيس السيسى بضرورة واهمية الرعاية وتقديم كافة متطلبات الدعم للقيام بمهامها على الوجه الأكمل فى خدمة التنمية الوطنية الشاملة.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي