بعد إرسال أكبر رجل سنًا للفضاء..

الأمير وليام منتقدًا «سياحة الفضاء»: نريد إصلاح الكوكب أولاً

الأمير وليام وسياحة الفضاء
الأمير وليام وسياحة الفضاء

انتقد الأمير ويليام ما تعرف بـ «سياحة الفضاء» اليوم، بعد أن اصبح ويليام شاتنر أكبر رجل سناً، يتم إرساله إلى المدار.

وقال الأمير ويليام: "أريد الأشياء التي استمتعت بها - الحياة في الهواء الطلق والطبيعة والبيئة - أريد أن يكون ذلك موجودًا لأولادي ، وليس فقط لأولادي ولكن لأطفال أي شخص آخر."، وتابع : "إذا لم نتوخى الحذر ، فإننا نسرق مستقبل أطفالنا من خلال ما نفعله الآن."

جاءت انتقادات دوق كامبريدج، ضد مليارديرات الفضاء، مثل جيف بيزوس، وإيلون ماسك، وريتشارد برانسون، قبل فوزه بجائزة «إيرثشوت» يوم الأحد، ويقوم بتوزيع الملايين لإنقاذ كوكب الأرض، كما جاءت تصريحات الأمير ويليام ايضا، في الوقت الذي تم فيه إرسال نجم الكابتن «كيرك شاتنر» البالغ من العمر 90 عامًا إلى الفضاء في صاروخ بلو أورجين، المملوك لمؤسس ومالك أمازون، جيف بيزوس بيزوس.

وفي حديثه إلى نشرة أخبار بي بي سي حول سباق الفضاء الجديد ، قال الأمير ويليام: "نحن بحاجة إلى بعض من أعظم الأدمغة والعقول في العالم ثابتة على محاولة إصلاح هذا الكوكب ، وليس محاولة العثور على المكان التالي للذهاب والعيش فيه."

وقد أصبح «شاتنر» أكبر شخص معمرًا في الفضاء، وعندما هبط ، قال: "كل شخص في العالم بحاجة لرؤية هذا".

هذا و وتعد السياحة الفضائية مقصورة فقط على الأثرياء والمشاهير، وقد تعرضت ايضا من قبل لانتقادات شديدة، بما في ذلك من قبل الأمم المتحدة لكونها غير صديقة للبيئة.

وتحدث ويليام قبل فوزه بجائزة «إيرثشوت» التي تمنح 50 مليون جنيه إسترليني على مدار العقد المقبل، للمبادرات التي تنقذ الكوكب من المخاطر المحدقة به.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي