عادل هاشم .. فنان صدم وزير الثقافة: اختيارك خاطئ

الفنان الراحل عادل هاشم - أرشيف أخبار اليوم
الفنان الراحل عادل هاشم - أرشيف أخبار اليوم

بعد فترة قصيرة من رحيل الفنان يوسف شعبان لحق به صديقه وزميله في أشهر المسلسلات المصرية وأقربها إلى قلبه «رأفت الهجان» توفي الفنان عادل هاشم الممثل والمخرج المسرحي.

 

كان هاشم موهبة تمثيلية واضحة منذ نعومة أظافره فبدأ تعليم الفن من مولد السيدة زينب وهو في السابعة من عمره؛ حيث كان يعرض فيه كل أنواع الفنون من خيال الظل والسامر والحاوي والذي أثر في تشكيل وجدانه الفني.

 

كما أثرت فيه مدرسة الناصر الابتدائية بالسيدة زينب ثم التحق بالمدرسة السعدية ثم حاول الالتحاق بمعهد التمثيل بعد حصوله على الثانوية العامة لكن لم يقبل أوراقه بالمعهد، فوجد نفسه في معهد الخدمة الاجتماعية.

 

لكنه لم ينس عشقه ولم يتردد عندما أتيحت له الفرصة للالتحاق بالمسرح القومي وترك وظيفته كرئيس وحدة اجتماعية، حسب ما نشر في جريدة الوفد 17 أغسطس 1987.

 

بدأ عادل هاشم كمساعد مخرج مع العديد من المخرجين مثل سعد أردش وكرم مطاوع وغيرهم، وكانت أول تجربة له في الإخراج المسرحي مسرحية الدنس وأنشأ مسرح الطليعة.

 

وفي عام 1987 رفض تعيينه مديرا لمسرح الشباب وأرسل مذكرة لوزيرالثقافة: «أعتقد أن قرار تعييني مديرا لمسرح الشباب قد جانبه الصواب ولم يصدر طبقا لمعايير موضوعية مما يجعل لزاما على أن أرفض هذا الموقع». 

 

ثم سافر إلى الجزائر وقام بالتدريس فيها بمعهد التمثيل بتكلفة من وزارة الثقافة ومنها بدأ رحلته إلى باريس وحصل على دكتوراه في علم الاجتماع المسرحي من باريس وكانت عنوان الرسالة «المسرح المصري يبحث عن شخصية».

 

وعمل كمذيع وممثل ومشرف على البرامج المذاعة باللغة العربية في إذاعة باريس لكن ترك عمله وعاد إلى مصر لأنه كان يعشق المسرح إلا أنه فوجئ باستبعاد اسمه بعد ترشيحه إلى منصب «إشراف على القسم المسرح بهيئة الثقافة الجماهيرية».

 

من أعماله مسلسل محمد رسول الله وبوابة الحلواني ورأفت الهجان وبلية ودماغه العالية وحرب أطاليا ومسرحية شارع محمد علي وغيرها من الأعمال، وكان يتمنى تجسيد دور عمر بن الخطاب رضي الله عنه رغم أنه قدم دور عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - عن طريق الإذاعة.


المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم 
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي