المشدد 10 سنوات لقاتلة طفلها بالشرقية

 محكمة جنايات الزقازيق
محكمة جنايات الزقازيق

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة ربة منزل بالسجن المشدد 10 سنوات لقيامها بقتل رضيعها بكسر عنقه بيديها دون رحمة وادعائها وفاته بالصفراء خشية  الفضيحة بعد حملها سفاحا أثناء سفر زوجها.

صدر الحكم برئاسة المستشار سامى بيومى وعضوية المستشارين حمدى طلبة وحسين عمار وحازم بشير وامانة سر سامى سمير.

اقرأ أيضا| السجن 10 سنوات لذئب بشري في الشرقية 

ترجع وقائع القضية الى شهر يونية من العام الحالى حيث تلقى  اللواء مدير أمن الشرقية  بلاغا من مواطن بمدينة أبو كبير يتضمن أنه يعمل بالخارج وأنه عاد إلى مصر في شهر أكتوبر عام ٢٠٢٠ وبعد مرور ٦ أشهر سافر مرة أخرى للخارج وفوجئ  بإبلاغ زوجته له بأن الله رزقهما بمولود ذكر وأنه توفى إثر إصابته بالصفراء، واتهمها بالزنا والحمل سفاحا وقتل الطفل..

توصلت التحريات، التي أشرف عليها اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية، صحة ما جاء ببلاغ الزوج الضحية فتم استخراج جثة الطفل وإحالته للطب الشرعي الذي أثبت أن الرضيع ليس ابن المبلغ وأن الأم قامت بكسر عنق الطفل لكي تتخلص من الفضيحة، وتم القبض عليها ..

وإحالتها للنيابة التى قدمتها لمحكمة الجنايات والتى اصدرت حكمها المتقدم.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي